جنبلاط: النظام نقل عناصر تنظيم الدولة من شرق سوريا إلى إدلب

تاريخ النشر: 26.09.2018 | 12:09 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:20 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قال وليد جنبلاط النائب السابق في البرلمان اللبناني، ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، إن نظام الأسد يعمل على نقل عناصر تنظيم الدولة من شرق سوريا إلى إدلب لإفشال الاتفاق الروسي التركي.

ونشر جنبلاط تغريدة على حسابه في "تويتر" اليوم الأربعاء، كتب فيها "إن داعش تنظيم في أمرة النظام.. لقد جرى نقل مئات المقاتلين من البوكمال إلى إدلب.. لتفجير الاتفاق الروسي التركي."

وأضاف جنبلاط أن النظام يكرر سناريو سابق عندما نقل عناصر تنظيم الدولة من الحجر الأسود في ريف دمشق إلى بادية السويداء حيث نفذوا هجوماً أدى لمقتل أبرياء وخطف آخرين.

واتخذ جنبلاط موقفا علنيا معارضا لنظام الأسد عقب اتهام النظام وحزب الله باغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري في بيروت، كما وقف إلى جانب الثورة السورية منذ بدايتها عام 2011.

وأبرم الرئيسان التركي والروسي قبل نحو أسبوعين اتفاقاً حول محافظة إدلب، نص على وقف إطلاق النار في المنطقة مع إنشاء منطقة منزوعة السلاح بين مناطق سيطرة المعارضة وقوات النظام بإشراف روسي تركي.

وفي نيسان الماضي نقل النظام عناصر تنظيم الدولة من مخيم اليرموك جنوبي العاصمة دمشق إلى بادية السويداء عقب اتفاق جرى بين الطرفين، وتسللوا بعدها إلى المحافظة وارتكبوا مجزرة راح ضحيتها العشرات.

وفي تعليقه على مجزرة السويداء التي نفذها تنظيم الدولة في تموز الماضي قال جنبلاط إن نظام البعث لا يفرق عن صهيونية نتنياهو متهما النظام بالوقوف وراء المجزرة.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا