جنبلاط: النازحون السوريون لن يعودوا طالما الأسد يعذبهم ويقتلهم

تاريخ النشر: 18.03.2019 | 17:03 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط، إن العودة الجماعية "للنازحين السوريين لن تتحقق" طالما أن نظام الأسد يرفض عودتهم.

تصريحات جنبلاط جاءت على هامش مؤتمر عقده الحزب في بيروت بعنوان "لبنان والنازحون من سوريا: الحقوق والهواجس ودبلوماسية العودة".

واعتبر جنبلاط أن "هناك خوفاً لدى هؤلاء النازحين"، متسائلا "من سيؤمن العودة الآمنة لهم كي لا يعودوا ويُعذبوا ويُقتلوا؟ ".

في المقابل دعا وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني ريشار قيوميجيان، في كلمته خلال المؤتمر، إلى الضغط على روسيا لتفعّل مقترحها حول إعادة اللاجئين، والضغط على النظام السوري وتابع أن "شروط العودة موجودة في سوريا وليس في لبنان، فلا تدعوا النظام السوري يأخذ منكم تطبيعاً يتيماً ليعطيكم بالمقابل عودةً زائفة، أو حتى لا عودة"، في إشارة إلى أن النظام يعرقل العودة.

بدورها، لفتت ممثلة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في لبنان ميراي جيرار في كلمة لها إلى أن "الوضع لايزال هشا في لبنان رغم أنه حصل على الكثير من التمويل لكنه لم يكن كافيا، مؤكدة أن الجهات المانحة ستستمر بالدعم لتخفيف أعباء النازحين عن الدول المضيفة".

وقالت إن "عملية إعادة الإعمار في سوريا قد لا تكون كافية لجذب النازجين للعودة ولذلك نعمل على تحديد الأسباب التي تساعدهم على العودة".  

ويعاني اللاجئون السوريون في لبنان من إهمال الحكومة اللبنانية لمتطلباتهم رغم المساعدات الكبيرة التي تتلقاها من دول عدة ومن الأمم المتحدة، كما يعانون من تصاعد خطاب العنصرية والكراهية ضدهم، والتي وصلت حد الاعتداء عليهم في الكثير من الأحيان.

يذكر أن موضوع اللاجئين السوريين يكتسب بعداً سياسياً في لبنان في ظل الانقسام السياسي بين الأطراف السياسية اللبنانية حول العلاقة مع نظام الأسد، خاصة من قبل تيار المستقبل انطلاقاً من اتهامه للنظام باغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق رفيق الحريري.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام