جميل الحسن وعلي مملوك في عزاء وليد المعلم (صور)

تاريخ النشر: 18.11.2020 | 07:23 دمشق

إسطنبول - متابعات

ظهر رئيس "إدارة المخابرات الجوية" السابق، اللواء جميل الحسن، ومعه رئيس مكتب "الأمن الوطني" التابعان لنظام الأسد،  في عزاء، وزير الخارجية السابق، وليد المعلم.

صحيفة "الوطن" الموالية، نشرت صوراً، أمس الثلاثاء،  واكبت من خلالها معظم الشخصيات القيادية في نظام الأسد التي شاركت في عزاء المعلم.

اقرأ أيضاً: اقترن ذكره بمسح أوروبا وقمامة لبنان.. المعلم الذي خدم نظام الأسد

ومن بين تلك الشخصيات، وزير الداخلية السابق، اللواء محمد شعار، إلى جانب نائب وزير الخارجية، فيصل المقداد، وعدد من الضباط الروس.


وفي 18 من تشرين الثاني الجاري، أعلنت رئاسة مجلس وزراء نظام الأسد، وفاة وزير الخارجية، وليد المعلم.

ولم يُذكر أي تفصيل عن سبب وفاة المعلم، سوى أنه كان في مشفى الشامي بدمشق.

والمعلم يعد أحد أعمدة نظام الأسد على مر سنوات طويلة، وبرز دوره بشكل أساسي خلال سنوات الثورة.

اقرأ أيضاً: ما الدول التي قدّمت عزاءها بوفاة وليد المعلم؟ - تلفزيون سوريا

والمعلم من مواليد دمشق عام 1941، والتحق بوزارة الخارجية السورية في العام 1964، وعمل في عدد من البعثات الدبلوماسية.

في عام 1990 عُين سفيراً لدى الولايات المتحدة وذلك لغاية 1999، وعين في مطلع العام 2000 معاوناً لوزير الخارجية.

وعُين وزيراً للخارجية بتاريخ 11 شباط 2006، حيث بقي في منصبه حتى وفاته.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا