جمعية "الصحفيين الأتراك" تدين اعتداء قنصلية إيران على الإعلاميين

تاريخ النشر: 12.02.2021 | 18:32 دمشق

إسطنبول - وكالات

دانت جمعية "الصحفيين الأتراك" اليوم الجمعة، حادثة اعتداء موظفين من القنصلية الإيرانية في إسطنبول، على فريق قناة "تي آر تي وورلد"، أثناء تغطيتهم خبر اغتيال المعارض الإيراني مسعود مولوي.

وقالت الجمعية الصحفية في بيان لها إن الصحفيين يواجهون في كثير من الأحيان عقبات أثناء أداء مهامهم في سبيل ضمان حق الشعب في الحصول على الأخبار، ومعرفة الحقائق.

وأضاف أن آخر تلك الحوادث، كان قيام موظفين من القنصلية الإيرانية بالاعتداء على فريق قناة "تي آر تي وورلد" التركية الناطقة بالإنجليزية، وإيقاع كاميرتهم على الأرض.

واعتبرت الجمعية أن الهجوم "اعتداء على حق الشعب في الحصول على الأخبار ومعرفة الحقيقة".

وأعربت عن إدانتها الشديدة للهجوم على حرية الصحافة والتعبير، في حين تمنت الصحة والسلامة لكادر القناة التلفزيونية المذكورة.

اقرأ أيضاً.. اعتقال متورطين باغتيال معارض إيراني في إسطنبول.. مَن هو؟ (فيديو)

واعتدى موظفون في القنصلية على فريق القناة أثناء تغطية خبر مقتل مولوي، وقام بعض الموظفين بالاعتداء على الفريق الإعلامي وإسقاط كاميرته على الأرض، بحسب بيان صادر عن القناة.

وفي وقت سابق اليوم، قضت محكمة تركية بحبس موظف يعمل في القنصلية الإيرانية بإسطنبول، للاشتباه بتورطه في عملية اغتيال المعارض الإيراني مسعود مولوي، بمنطقة شيشلي عام 2019.