جلسة طارئة لمجلس الأمن..النظام يعرقل تشكيل اللجنة الدستورية

تاريخ النشر: 26.10.2018 | 11:10 دمشق

آخر تحديث: 26.10.2018 | 17:16 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم الجمعة، جلسة طارئة للاستماع إلى إفادة المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا بشأن تشكيل اللجنة الدستورية، التي يعطل النظام تشكيلها. 

وتأتي الجلسة بدعوة من فرنسا وبريطانيا وأميركا، حسب ما أعلنت البعثة البوليفية التي تتولى الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن للشهر الجاري.

ويعرقل نظام الأسد تشكيل اللجنة الدستورية التي أقرّها مؤتمر سوتشي الذي دعت إليه روسيا، إذ قال وزير خارجية النظام وليد المعلم الأربعاء الماضي إن الدستور السوري"شأن سيادي".

تصريحات المعلم جاءت خلال زيارة المبعوث الأممي ستيفان دي مستورا إلى دمشق لبحث تشكيل اللجنة والمسار السياسي، قبل تنحي الأخير من منصبه نهاية الشهر المقبل. 

وكان دي مستورا قد أبلغ مجلس الأمن في إحاطته الأخيرة في 17 من الشهر الجاري، بأن النظام هو السبب الرئيس في تأخير عقد الجلسة الأولى للجنة الدستورية.

ويرفض النظام قبول قائمة المشاركين من المجتمع المدني، كذلك تتحفظ روسيا وإيران على القائمة التي أعدتها الأمم المتحدة.

وتوقعت مصادر ديبلوماسية غربية أن يبلغ دي مستورا  المجلس بفرص بدء عمل "اللجنة"، التي ستضم 150 عضواً من النظام والمعارضة والمجتمع المدني بالتساوي.

وأُقِرّ تشكيل اللجنة الدستورية في 30 من كانون الثاني الماضي، خلال "مؤتمر الحوار الوطني" في سوتشي الروسية، وسلّمت وزارة خارجية النظام دي ميستورا قوائم بأسماء مرشحيها "دون أن تتبناها بشكل رسمي" للمشاركة باللجنة في أيار الماضي.

كما أصدرت هيئة التفاوض السورية قائمة بأسماء المرشحين للجنة الدستورية في 24 من تموز الماضي، وبقي على فريق دي مستورا أن يضع قائمة ثالثة من المستقلين والخبراء وممثلي منظمات المجتمع المدني.