جريمة مروعة في حماة.. شاب يقتل أمه نحرا لاعتقاده أنها قتلت والده

تاريخ النشر: 28.04.2021 | 17:28 دمشق

إسطنبول - متابعات

قتل شاب والدته بعدة طعنات في جوانب متفرقة من الجسد ثم نحر رقبتها في ضاحية أبي الفداء السكنية بمدينة حماة.

وذكر مصدر في قيادة شرطة حماة التابعة لنظام الأسد، أن شاباً من مواليد 2003 أقدم على قتل والدته "عبير ـ ع" من مواليد 1977، ناحراً رقبتها بعدة طعنات بسكين حادة.

وأضاف المصدر لصحيفة الوطن الموالية، أنه بالتحقيق مع الابن القاتل، اعترف بارتكابه جريمته وهو سعيد وكأنه لم يرتكب أي جرم.

وأوضح المصدر أن الشاب أقدم على فعلته غير هيَّاب، لاعتقاده أن والدته المغدورة قتلت والده بالعام 2012، حيث اتهمت بقتله آنذاك وسجنت لمدة 3 سنوات وأُطلق سراحُها بعد نيلها حكماً بالبراءة.

وكان رئيس فرع التسجيل الجنائي في إدارة الأمن الجنائي التابع لنظام الأسد، بسام سليم، قد قال إن إجمالي عدد الجرائم المرتكبة في مناطق سيطرة النظام، خلال عام 2020، بلغ 57 ألفا و175جريمة.

وتشهد مناطق سيطرة النظام وقوع العديد من جرائم القتل إما بهدف السرقة أو بدوافع أخرى في ظل الانفلات الأمني الذي تعيشه تلك المناطق، بالإضافة إلى انتشار السلاح فيها.

يشار إلى أنّ سوريا تصدّرت قائمة الدول العربية بارتفاع معدل الجريمة، كما احتلت المرتبة التاسعة عالمياً، للعام 2021، وذلك حسب موقع "Numbeo Crime Index" المتخصص بمؤشرات الجريمة حول العالم.