جرحى من الجيش التركي إثر قصف مدفعي لقاعدة تركية بريف عفرين

جرحى من الجيش التركي إثر قصف مدفعي لقاعدة تركية بريف عفرين

الجيش التركي في سوريا - رويترز
الجيش التركي في سوريا (رويترز)

تاريخ النشر: 06.08.2022 | 12:25 دمشق

آخر تحديث: 06.08.2022 | 12:26 دمشق

إسطنبول - متابعات

أفاد مراسل موقع تلفزيون سوريا، بوقوع 3 جرحى من القوات التركية، من جراء قصف مدفعي شنته قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، استهدف القاعدة التركية في أناب بريف عفرين.

ويأتي هذا الهجوم، بعد إعلان وزارة الدفاع التركية، أمس الجمعة، استهداف 5 عناصر من "قسد" و"حزب العمال الكردستاني" (PKK)، شمالي سوريا.

وقالت الوزارة في بيان، إن الجيش التركي تمكن من "تحييد" 5 عناصر من "قسد" و"PKK" بعدما فتحوا النار باتجاه منطقة "درع الفرات".

وأضافت الوزارة أن "الجيش التركي سيواصل دفن الإرهابيين في الخنادق التي يحفرونها"، وفقاً للبيان.

قمة سوتشي بين أردوغان وبوتين

ويأتي هذا الهجوم عقب قمة سوتشي، التي جمعت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بنظيره الروسي فلاديمير بوتين، أمس الجمعة، والتي ناقش فيها الرئيسان عدة قضايا أبرزها الملف السوري، وتهديدات أنقرة بشن عملية عسكرية ضد "قسد"، التي تعتبرها تركيا "إرهابية".

وفي بيان مشترك عقب القمة، أكد الرئيسان عزم بلديهما على "التضامن والتنسيق خلال التحرك ضد التنظيمات الإرهابية في سوريا".

وأكد الرئيسان في بيانهما على "الأهمية الكبيرة لدفع العملية السياسية من أجل التوصل إلى حل دائم في البلاد"، مشددان على "أهمية صون وحدة سوريا السياسية وسلامة أراضيها".

العملية التركية في الشمال السوري

ويواصل الجيش التركي استقدام مزيد من الأرتال العسكرية إلى ريف حلب، تزامناً مع استهدافه مواقع ونقاط "قسد" في المنطقة.

وبدأ الحديث عن قرب بدء عملية عسكرية في الشمال السوري منذ إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل أسابيع أن "أنقرة تخطط لتطهير تل رفعت ومنبج من الإرهابيين".

ما المناطق التي ستشملها العملية العسكرية التركية؟

ومن المتوقع أن تشمل العملية التركية عدة مواقع ذات أولوية كبيرة وتنطلق منها هجمات تسببت خلال الأشهر الماضية بمقتل وإصابة العديد من جنود الجيش التركي، مثل عين العرب (كوباني) شرقي حلب، وتل تمر بريف الحسكة وعين عيسى شمالي الرقة.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار