جرحى مدنيون باشتباك مسلح بين فصيلين في الجيش الوطني في رأس العين

تاريخ النشر: 19.04.2021 | 18:55 دمشق

آخر تحديث: 19.04.2021 | 18:59 دمشق

الحسكة - خاص

شهدت مدينة رأس العين في ريف الحسكة، مساء أمس الأحد، اقتتالاً بالأسلحة الثقيلة بين فصيلين مِن الجيش الوطني السوري، أدّى إلى وقوع جرحى مدنيين.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا إن الاشتباكات أسفرت عن 3 إصابات حرجة نقلت إلى مستشفى رأس العين، في ظل توتر تشهده المنطقة.

وأفاد المصدر أن "الاشتباكات اندلعت بين لواء العزة ومجموعة أبو شهاب طيانة اللذين ينتميان إلى فرقة السلطان مراد، وذلك إثر مشاحنات قديمة بين الطرفين".

وأضاف المصدر أن الاشتباكات بدأت قرب مشفى رأس العين ثم انتقلت إلى مدرسة الصناعة والفرن الآلي لتتسع بعدها رقعة الاشتباك وتعم أحياء المدينة بصورة عامة.

وأوضح المصدر أن الاشتباكات استمرت لنحو ساعتين استخدم فيها قذائف الـ"أر بي جي" والهاون و الرشاشات الثقيلة، قبل أن تتدخل فصائل أخرى لفض النزاع بين الطرفين.

 

وبحسب المصدر، شهدت النقاط التركية في المدينة وعلى أطرافها استنفارا مشددا خشية استغلال الفوضى في المنطقة واستهدافها.

ويشار إلى أن معظم المناطق التي سيطر عليها الجيشان التركي والوطني السوري ضمن عمليات "نبع السلام" و"درع الفرات" و"غصن الزيتون" تشهد - باستمرار -، توترات وخلافات واشتباكات بين الفصائل، أدّت - في معظمها - إلى وقوع ضحايا مدنيين، فضلاً عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الفصائل المقتتلة.