جرحى في صفوف الجيش الوطني بانفجار سيارة مفخخة في رأس العين

تاريخ النشر: 06.04.2020 | 13:48 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

أصيب عدد من عناصر الجيش الوطني بجروح جراء انفجار سيارة مفخخة بأحد حواجزهم في منطقة رأس العين شمال شرق سوريا.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن خمسة عناصر من فصيل أحرار الشرقي أصيبوا جراء الانفجار الذي استهدف أحد حواجزهم في بلدة المبروكة بريف رأس العين.

واتهم فصيل أحرار الشرقية قوات سوريا الديمقراطية بالوقوف وراء التفجير.

من جهة أخرى تظاهر قرابة 60 عنصراً من الجيش الوطني قرب دوار العلم وسط مدينة تل أبيض شمال الرقة للمطالبة بعودتهم إلى منازلهم.

وأوضح مراسل تلفزيون سوريا بأن العناصر لم يحصلوا على إجازات منذ أربعة أشهر، نظراً لإغلاق المعابر الحدودية كإجراء احترازي لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

يذكر أن مناطق سيطرة الجيش الوطني في مناطق عمليات "نبع السلام" ودرع الفرات" و"غصن الزيتون" تشهد سلسلة من التفجيرات التي أودت بحياة عشرات المدنيين وبعض عناصر الجيش الوطني.

يشار إلى أن الجيشين التركي والوطني السوري يسيطران على مساحات واسعة شرق الفرات تمتد مِن مدينة رأس العين شمال شرق الحسكة حتى مدينة تل أبيض شمال الرقة، وبعمق يمتد إلى نحو 30 كيلومتراً يصل إلى الطريق الدولي حلب - الحسكة M4، وذلك عقب عملية "نبع السلام" التي أطلقها الجيشان، يوم 9 تشرين الأول 2019.

وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت أمس أن قوات المهام الخاصة التركية (الكوماندوس) نجحت في 24 عنصراً من قوات سوريا الديمقراطية بعد إحباط محاولة تسلل لهم في منطقة عمليات "نبع السلام".

مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا