جرحى بقصفٍ روسي على بلدات وقرى في ريف إدلب

16 كانون الأول 2019
تلفزيون سوريا - خاص

جرح مدنيون، ليل الأحد - الإثنين، من جرّاء غارات شنّتها طائرات حربية روسيّة على بلدات وقرى في ريف إدلب.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن عدداً مِن المدنيين جرحوا بغارات نفّذتها طائرات روسيّة على قرية أبو مكّي التابعة لمدينة معرة النعمان في الريف الجنوبي، كما تعرضت بلدات الصرمان والتح وأم تينة المجاورة لـ غارات مماثلة، اقتصرت أضرارها على المادية.

وأضاف المراسل، أن طفلاً قضى، مساء أمس الإثنين، متأثراً بجراح تعرّض لها بعد قصفٍ جوي سابق لـ قوات النظام على قرية أبديتا في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب.

وكانت مروحيات تظام الأسد ألقت براميل متفجرة على بلدة معرشورين التابعة لمدينة معرة النعمان، أمس، ما أدّى إلى مقتل طفل وجرح 7 مدنيين بينهم 4 أطفال وامرأتان مِن عائلة واحدة.، نقلوا إلى نقاط طبية في المنطقة.

وحسب ناشطين، فإن فصائل عسكرية في ريف إدلب استهدفت بصواريخ "غراد" وقذائف المدفعية الثقيلة مواقع لـ قوات النظام في بلدة سنجار شرق إدلب، وذلك ردّاً على قصف "النظام" للمدنيين.

قبل أسبوع تقريباً، أطلق ناشطون في محافظة إدلب حملة تضامنية تحت عنوان "إدلب تحت النار"، لـ تسليط الضوء على المجازر التي ترتكبها روسيا وقوات النظام بحق المدنيين في المحافظة، فضلاً عن تسبّب الهجمات الجوية المكثفة بنزوح أكثر مِن مليون شخص.

أنقرة ستعلن عن موقفها النهائي حول إدلب بعد مباحثات اليوم بموسكو
رتل عسكري تركي من المدافع والدبابات يدخل إلى إدلب (صور)
نصفها محاصر.. 30 نقطة تركيّة في الشمال السوري (خريطة)
أربعة مدنيين ضحايا قصف النظام وروسيا على ريفي حلب وإدلب
تمديد المباحثات الروسية التركية حول إدلب إلى يوم غدٍ
100 مخيم جديد.. مليون مهجّر يعيشون في أكثر من 1200 مخيم في إدلب
إيران حاضرة في حلب ومقتل قائد في "الحرس الثوري"
875 ألف مدني نزحوا هرباً من قصف النظام وروسيا على إدلب
64 دبابة وهدفاً.. حصيلة ما دمرته الجبهة الوطنية في أسبوعين
وفاة أول مصاب بكورونا في أوروبا وارتفاع عدد الوفيات بالصين
أكثر من 1300 حالة وفاة بـ "كورونا" ونحو 60 ألف إصابة في الصين
مشفى بعشرة أيام ومشفى على الورق