جرحى إثر تفريق "هيئة تحرير الشام" مظاهرة في الأتارب

تاريخ النشر: 23.03.2018 | 18:03 دمشق

آخر تحديث: 26.04.2018 | 02:27 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

بثّ ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة لإطلاق رصاص على متظاهرين من قبل عناصر تابعة لـ "هيئة تحرير الشام" قرب مدينة الأتارب، ما أدى إلى إصابة عدد من المتظاهرين بجروح متفاوتة.

ويأتي ذلك بعد أن تجمع المتظاهرون من القرى المحيطة في مدينة الأتارب واتجهوا نحو الفوج 46، المقر الرئيسي لـ "هيئة تحرير الشام" في ريف حلب الغربي.

وطالب المتظاهرون "هيئة تحرير الشام" بالانسحاب من المنطقة، وإيقاف القصف المدفعي الذي تشنه الـ "هيئة" على قرى بلنته ومكلبيس وعنجارة في ريف حلب الغربي إثر تجدد الاشتباكات بين "هيئة تحرير الشام" و"هيئة تحرير سوريا" في المنطقة.

 

كما أطلق عناصر من "هيئة تحرير الشام" يوم الأربعاء الماضي الرصاص على مظاهرة لطالبات في مدينة إدلب، خرجن ضد تجاوزات لنساء عاملات في "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" (سواعد الخير) التابعة لـ"الهيئة".

وبحسب ناشطين عُلّقت صلاة الجمعة في مساجد مكلبيس و بلنته وباله والقيلون وجمعية بالا التي تتعرض للقصف من قبل مدفعية "هيئة تحرير الشام"، وذلك حرصاً على سلامة المصلين.

وتشهد عدة مناطق في حلب وإدلب تجدد الاشتباكات بين "جبهة تحرير سوريا" و"هيئة تحرير الشام"، بعد أن انتهت البارحة الخميس الهدنة بين الطرفين.