جاويش أوغلو يحمّل روسيا مسؤولية إيقاف "وقاحة" نظام الأسد

تاريخ النشر: 04.02.2020 | 12:40 دمشق

آخر تحديث: 28.02.2020 | 13:38 دمشق

حمّل وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو روسيا مسؤولية إيقاف اعتداءات نظام الأسد على القوات التركية. بحسب وكالة الأناضول.

وتابع جاويش أوغلو قائلا" تقع على عاتق روسيا مهمة كبيرة لإيقاف وقاحة نظام الأسد التي زادت في الآونة الأخيرة، لا يمكننا البقاء مكتوفي الأيدي حيال الهجمات التي تستهدف قواتنا في إدلب، قمنا بالرد وسنواصل الرد إن تكررت".

وشدد جاويش أوغلو على أن العذر الروسي بعدم قدرتهم على التحكم بنظام الأسد بشكل كامل، ليس صائباً، موضحاً أن" الجروح بدأت تصيب مساري أستانا وسوتشي ولكنهما لم ينتهيا تماما".

وأمس الإثنين بحث وزير الخارجية التركي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، التطورات الأخيرة في سوريا خلال اتصال هاتفي، عقب مقتل سبعة جنود أتراك ومدني بقصف مدفعي للنظام على نقطة مراقبة تركية.

وهدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان النظام قائلا "إن بلاده ستجعل نظام الأسد يدفع ثمن فعلته".

وقال "المركز الروسي للمصالحة في سوريا" التابع لـ وزارة الدفاع الروسيّة، إن وحدات مِن الجيش التركي تحركت في محافظة إدلب دون إخطار الجانب الروسي، ما أدّى إلى تعرّضها لقصف مِن قوات النظام كان يستهدف "الإرهابيين" غرب بلدة سراقب، وهو مانفاه وزير الدفاع التركي خلوصي أكار الذي قال إنهم تواصلوا مع الروس لكن ذلك لم يمنع النظام من استهداف القوات التركية. 

مقالات مقترحة
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
تركيا تسجّل أقل عدد إصابات بكورونا منذ عدة أشهر