جاويش أوغلو وبومبيو يبحثان في واشنطن ملفات شرق سوريا و"إس – 400"

تاريخ النشر: 04.04.2019 | 12:35 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن اللقاء الذي جمع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ونظيره الأميركي مايك بومبيو في العاصمة الأميركية واشنطن ركز بشكل أساسي على التطورات المتعلقة بمنطقة شمال شرق سوريا بالإضافة لصفقة منظومة الدفاع الصاروخي الروسي "إس – 400" التي تعتزم أنقرة شراءها.

وقال نائب المتحدث باسم الخارجية الأميركية روبرت بلادينو، في بيان له أن الوزير بومبيو أعرب خلال اللقاء عن دعمه للمباحثات المستمرة بشأن شمال شرقي سوريا، وحذّر في الوقت ذاته من النتائج المدمرة المحتملة لأي تحرك عسكري تركي أحادي الجانب بالمنطقة.

كما أوضح البيان أن اللقاء تناول أوضاع المواطنين الأمريكيين المعتقلين داخل تركيا، مضيفًا "كما أن الوزير بومبيو جدد إعرابه عن قلق بلاده من شراء تركيا المحتمل لمنظومة الدفاع الصاروخي الروسي(إس-400)".

وشدد البيان على أن اللقاء تناول أيضاً الفرص الاقتصادية المحتملة بين الولايات المتحدة وتركيا، بحسب البيان ذاته.

من جانبها نقلت وكالة الأناضول التركية عن مصادر دبلوماسية قولها إن اللقاء الذي استمر 40 دقيقة بحث العلاقات بين البلدين والتطورات الأخيرة في المنطقة، وأكدوا خلال اللقاء على أهمية العلاقات الثنائية بين البلدين.

هذا ومن المنتظر أن يلتقي جاويش أوغلو الذي يزور واشنطن للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في حلف الناتو، مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون في وقت لاحق.

وتشهد العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي "الناتو" توتراً كبيراً على خلفية نية أنقرة شراء منظومة الدفاع الجوية الروسية "إس -400"، التي ترفضها واشنطن.

وفي آخر تحذير أميركي لأنقرة بهذا الخصوص قال مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي أمس الأربعاء "على تركيا أن تختار. هل تريد أن تظل شريكا مهما في أنجح تحالف عسكري في التاريخ أم أنها تريد أن تهدد هذه الشراكة باتخاذ مثل هذه القرارات المتهورة التي تقوض تحالفنا؟".

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير