جاويش أوغلو: واشنطن ترغب في التعاون مع تركيا في العديد من الملفات

تاريخ النشر: 10.06.2021 | 06:38 دمشق

إسطنبول - وكالات

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو إن الولايات المتحدة الأميركية ترغب في التعاون مع بلاده بخصوص ملفات عديدة.

جاء ذلك في تصريحات، أدلى بها الوزير، مساء أمس الأربعاء، خلال مقابلة أجرتها معه قناة "تي آر تي" التركية، وتطرق خلالها للحديث عن عدد من القضايا المحلية والدولية.

وذكر في تصريحاته: "نرى رغبة لدى الولايات المتحدة للتعاون معنا في ملفات عديدة من البحر المتوسط إلى البحر الأسود وحتى القوقاز وليس في مسألتي ليبيا وسوريا فقط".

وتابع: "كما نرى أن الولايات المتحدة لديها رغبة في العمل مع تركيا في العديد من المجالات الاستراتيجية، ولمحنا ذلك إلى وزير الخارجية أنطوني بلينكن، والمسؤولين الآخرين، وإلى بايدن أيضاً".

وأضاف أن "هناك الكثير من الأسئلة التي سنحاول إيجاد أجوبة لها، وهي كيف سنحل هذه المشكلات (بين البلدين)، وهل سنتمكن من تعزيز هذا التعاون في وقت نقوم فيه بإصلاح العلاقات من أجل المستقبل؟ وما الدور الذي علينا القيام به من أجل تحقيق هدف الوصول بحجم التجارة بين البلدين إلى 100 مليار دولار كما كان مخططاً خلال فترة الرئيس السابق دونالد ترامب".

وأوضح "أوغلو" أنه سلّم نظيره الأميركي "بلينكن"، خلال لقاء سابق جمعه به، وثيقة رؤية تتضمن الإجراءات التي يجب اتخاذها لحل المشكلات القائمة وتحويل العلاقات الثنائية إلى علاقات استراتيجية حقيقية، مشيراً إلى أن الوزير أبلغه في آخر اتصال بينهما أنهم درسوا الوثيقة وسيبلغون الجانب التركي ردهم.

كما ذكر أن "الولايات المتحدة ترغب في العمل مع تركيا بشكل أفضل في هذه الفترة بخصوص سوريا"، مضيفاً: "فلقد كانت منفصلة عن المسألة السورية تماما لفترة، وكانت مهتمة بشمال شرقها فقط، ولم تكن إدارة ترامب مهتمة بليبيا، لكن واشنطن الآن تهتم عن كثب بالشأن الليبي".