جاويش أوغلو.. العودة الطوعية والآمنة حل لأزمة اللجوء السوري

تاريخ النشر: 17.12.2019 | 10:11 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن الحل الدائم لأزمة اللاجئين السوريين يتمثل في العودة الآمنة والطوعية إلى بلدهم بحسب وكالة الأناضول. 

تصريحات جاويش أوغلو جاءت خلال كلمة له أمس الإثنين، في منتدى نظم تحت عنوان "أزمة اللاجئين السوريين" على هامش مؤتمر اللاجئين العالمي في مدينة جنيف السويسرية.

وأكد جاويش أوغلو أن تركيا هي أكثر بلد يستضيف لاجئين في العالم، مبينًا أن أكثر من نصف مليون طفل سوري ولدوا في تركيا.

وشدد على أن بلاده لم تكن السبب في ظهور "الأزمة السورية"، ولن تقبل بتحميلها نتائجها، مشيرًا إلى أهمية دعم تركيا والاتحاد الأوروبي للاجئين.

كما تطرق الوزير التركي إلى أهمية توطين اللاجئين السوريين في بلدان ثالثة، مبينًا أن بعض دول الاتحاد الأوروبي أبدت رغبتها في توطين سوريين، فيما رفض البعض الآخر استقبال حتى لاجئ واحد.

وأردف" نقوم بأفضل ما يسعنا من أجل حل سياسي في سوريا، ونعتقد أن الحل السياسي هو الوحيد وليس العسكري".

ولفت إلى أن العمليات العسكرية التي نفذتها تركيا من أجل طرد قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة من شمال شرق سوريا، مؤكدًا تواصل مباحثاتهم من أجل منع حصول موجة هجرة جديدة من منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وأضاف" نحن على ثقة أن العودة الآمنة والطوعية للسوريين يتمثل في الوصول إلى حل دائم لأزمة اللاجئين السوريين، وعلينا العمل معًا من أجل تسهيل عملية العودة الآمنة والطوعية، وتشجيعهم، وتهيئة الظروف المناسبة لذلك".

وأكد عودة 371 ألف سوري حتى الآن إلى شمال سوريا بشكل آمن عقب شن عملية نبع السلام.

وذكر  جاويش أوغلو أن تركيا ستنظم مع لبنان والأردن والعراق، مؤتمرًا دوليًا حول اللاجئين السوريين، بمشاركة الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأممية السامية لشؤون الاجئين.

من جهتها ذكرت مفوضية شؤون اللاجئين أن المجتمع الدولي يجتمع معا لإعلان تدابير جريئة وجديدة لتخفيف الضغوط على البلدان المضيفة، وتعزيز اعتماد اللاجئين على أنفسهم، وإيجاد حلول دائمة لأولئك الذين نزحوا من ديارهم بسبب الحروب والاضطهاد.

ويُعقد المنتدى العالمي للاجئين في قصر الأمم المتحدة في الفترة الممتدة من 16 إلى 18 من كانون الأول الجاري، بحضور الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان وعدد من رؤساء الدول وكبار دبلوماسيي الأمم المتحدة وشخصيات قوية من القطاع الخاص والمجتمع المدني. 

مقالات مقترحة
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
تركيا تسجّل أقل عدد إصابات بكورونا منذ عدة أشهر