جامعة إدلب تهنّئ طلابها المقبولين للدراسة في الجامعات التركية

تاريخ النشر: 02.10.2020 | 15:27 دمشق

آخر تحديث: 02.10.2020 | 17:12 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

هنّأت جامعة إدلب، اليوم الجمعة، طلابها من حملة شهادتي الإجازة الجامعية والماجستير، بمناسبة قبولهم في المنحة التركية لإتمام دراساتهم العليا ضمن الجامعات الحكومية التركية.

ونشر الموقع الرسمي لجامعة إدلب "بطاقة تهنئة" وجهها للطلبة المقبولين في المنحة لدراسة درجتي الماجستير والدكتوراه في مختلف الاختصاصات العلمية والاجتماعية داخل الجامعات الحكومية التركية.

 

 

كما وجهت جامعة إدلب، عبر موقعها، الشكر والتهنئة لكل من دائرة العلاقات العامة في "حكومة الإنقاذ السورية"، ولوزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الحكومة، لـ "الدور الكبير الذي قدمتاه من خلال التنسيق مع الجامعة" بحسب الموقع.

وسبق أن كشف موقع تلفزيون سوريا في تقرير حصري بأن جامعات تركية قبلت عدداً من الطلاب المتخرجين من جامعة جامعة إدلب التابعة لـ "حكومة الإنقاذ"، وجامعة أخرى في حلب مرخّصة من قبل الحكومة السورية المؤقتة؛ لمتابعة دراساتهم العليا، في خطوة هي الأولى من نوعها، من حيث الاعتراف بشهادات الجامعتين.

 وكانت جامعات تركية عديدة، قبلت تسجيل مجموعة من الطلاب الجامعيين من حملة الإجازة الجامعية والماجستير، الصادرة عن جامعة إدلب شمال غربي سوريا، بهدف دراسة درجتي الماجستير والدكتوراه داخل حرمها.

ويشكل قبول جامعات تركية للطلاب في مناطق سيطرة المعارضة السورية، في مقاعد الدراسات العليا، بارقة أمل جديدة في الحصول على اعتماد واعتراف دولي بالشهادة، بعد أن كان هاجساً يؤرق آلاف الطلبة في ظل غياب الاعتراف الدولي في جامعات الداخل السوري.

وتحدث طلاب مقبولون في المنحة التركية لإكمال دراساتهم العليا، لموقع تلفزيون سوريا عن آليات التقديم والقبول.

اقرأ أيضاً: جامعات تركية تقبل طلبة دراسات عليا تخرجوا من جامعتين بإدلب وحلب

وتغطي فرصة القبول وفقاً لما رصد موقع تلفزيون سوريا، مختلف التخصصات، منها التربية وعلم النفس والإدارة والعلوم السياسية والهندسة الزراعية والطب البيطري وعلم الأحياء والفيزياء والكيمياء، وليست حكراً على تخصص معين إلا أنّها ترتبط بعدد من الشروط تساهم في تأهيل الطالب منها العمر والمعدّل الدراسي والتسجيل الصحيح واجتياز التقييمات.

كما تنوعت المدن والولايات التركية التي منحت فرصة القبول للطلبة الجامعيين منها أضنة وإسطنبول وأنقرة وقونيا وكارابوك وكوجالي وغازي عنتاب.