جاسيندا تدعو لمؤازرة المسلمين وترفض لفظ اسم مرتكب مجزرة المسجدين

تاريخ النشر: 19.03.2019 | 13:59 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قالت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن، إنها لن تلفظ أبدا اسم مرتكب مجزرة المسجدين في مدينة كرايست تشيرش، مشيرة إلى أن ذلك سيمنحه الشهرة التي يبحث عنها.

وأضافت أرديرن في كلمة لها أمام البرلمان افتتحتها بتحية" السلام عليكم"، أن هناك شخصا أستراليا يبلغ من العمر 28 عاما وجهت له تهم بالقتل وستوجه له تهم أخرى لاحقا، واصفة إياه بالإرهابي والمجرم.

ودعت إلى التضامن مع المسلمين والوقوف إلى جانبهم، وتابعت" القاتل سعى من عمله الإرهابي إلى الحصول على أشياء كثيرة، أحدها الشهرة، ولهذا السبب لن تسمعوني أبدا أذكر اسمه". وأضافت "نحن في نيوزيلندا لن نمنحه شيئا، ولا حتى اسما، إنه إرهابي.. إنه مجرم.. إنه متطرف، لكن عندما أتكلم سيكون بلا اسم، وسيواجه قوة القانون في نيوزيلندا"

وعقب المجزرة أعلنت الحكومة النيوزيلندية أمس الإثنين أنها ستشدد قوانين حيازة الأسلحة، في حين أقال الإرهابي"برينتون تارانت" منفذ الهجوم على المسجدين في مدينة كرايست تشيرتش محاميه وسيمثل نفسه في المحكمة.

وقال المحامي ريتشارد بيترز، الذي عينته المحكمة لتمثيل تارنت أثناء جلسة استماع أولية في المحكمة، لوكالة فرانس برس إنّ تارنت "أشار إلى أنه لا يريد محاميا"، وبموجب قانون نيوزيلندا، ففي حال أقر تارنت بذنبه فستسير محاكمته كالمعتاد ما يثير احتمال أن يواجه الناجين من الهجوم وعائلات الضحايا في المحكمة.

وأدى الهجوم الإرهابي الذي نفذه الأسترالي المتطرف إلى مقتل 50 مصلياً وجرح العشرات، وتتراوح أعمار القتلى ما بين 3 سنوات و77 عاما، بحسب قائمة تم توزيعها على أقارب الضحايا.

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير