جائزة حرية الصحافة من نصيب مصري يواجه حكم الإعدام

تاريخ النشر: 23.04.2018 | 17:04 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

حاز المصور الصحفي المصري محمود أبو زيد المعروف باسم "شوكان"، على جائزة "غييرمو كانو" العالمية لحرية الصحافة التي تقدمها  منظمة اليونسكو لعام 2018.

وقالت ماري ريسا رئيسة لجنة التحكيم إن اختيار محمود أبو زيد جاء لشجاعته ونضاله والتزامه بحرية العبير، إذ ألقي القبض على أبو زيد خلال تغطيته لمظاهرة ميدان رابعة العدوية في القاهرة وأودع في السجن منذ 14 آب عام 2013

وطالب المدعي العام المحكمة المصرية بتنفيذ عقوبة الإعدام بحقه بداية العام الماضي، واعتبرت الأمم المتحدة اعتقال النظام المصري واحتجاز أبو زيد عملا تعسفيا ومناهضا لمبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. 

 وسيجري تسليم الجائزة في الثاني من أيار القادم بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي تستضيفه غانا في أفريقيا، تحت شعار "توازن القوى: الإعلام والعدالة وسيادة القانون."

من جهتها حذرت مصر منظمة اليونسكو من منح الجائزة للمصور الصحفي محمود أبو زيد الذي مازال معتقلا في سجونها لاتهامه بالتظاهر من دون ترخيص والقتل والشروع في القتل، وحيازة سلاح ومفرقعات و"مولوتوف".

وتقول منظمات حقوقية إن الأمن المصري اعتقل أبو زيد خلال القيام بعمله وتغطية الاعتصامات في ميدان"رابعة" عقب استخدام السلطات المصرية العنف لفض الاعتصام الذي راح ضحيته المئات، ويعمل أبو زيد لحساب وكالة "ديموتيكس" البريطانية. 

ويحصل الفائز بالجائزة على مبلغ 25 ألف دولار، وتمول الجائزة مؤسسة غيرمو كانو (كولمبيا)، ومؤسسة سانومات هيلزينغن (فنلندا)، وصندوق ناميبيا للإعلام.

وتحمل الجائزة هذا الاسم تكريماً لغييرمو كانو إيسازا، وهو صحفي كولومبي اُغتيل أمام مقر صحيفته الإسبيكتادور في بوغوتا يوم 17 كانون الأول 1986.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة