icon
التغطية الحية

ثمانية قتلى ضحايا الغارات الروسية والقصف المدفعي على إدلب

2019.11.15 | 15:05 دمشق

20191115_2_39337375_49487645.jpg
انتشال ضحايا الغارات الجوية في البارة (الأناضول)
تلفزيون سوريا - خاص
+A
حجم الخط
-A

ارتفعت حصيلة ضحايا الغارات الجوية الروسية، والقصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام على مدن وبلدات ريف إدلب اليوم الجمعة، إلى ثمانية قتلى وعدد من الجرحى.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن خمسة مدنيين قضوا اليوم وأصيب ستة آخرون في غارات جوية للطيران الحربي الروسي على بلدة البارة جنوب إدلب.

وأوضح المراسل أن من بين القتلى ثلاثة أطفال هم جنى علي حاج حميدي وصفا علي حاج ومحمد علي حاج حميدي، بالإضافة لرجلين نازحين هم أحمد عبد الرحمن وإبراهيم عبد الرحمن.

وأضاف المراسل أن مدنياً قتل اليوم أيضا في غارات جوية روسية على بلدة معرة حرمة في ريف إدلب الجنوبي.

وكانت امرأة قد قتلت اليوم وأصيب آخران إثر قصف مدفعي للنظام على قرية "مرج الضهر" جنوب مدينة جسر الشغور.

كما قتل طفل وأصيب أربعة مدنيين من عائلة واحدة، جراء استهداف المقاتلات الحربية الروسية لمحيط بلدة كفروما بريف إدلب الجنوبي.

وتواصل روسيا وقوات النظام تصعيدهما العسكري ضد المدنيين في شمال غرب سوريا، والذي خلف عشرات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين، رغم الإعلان الروسي عن وقف إطلاق النار نهاية شهر آب الماضي.