ثلاث ضحايا أطفال بانفجارين في ريفي حلب وحماة

28 حزيران 2020
تلفزيون سوريا - خاص/ متابعات

قضى ثلاثة أطفال، أحدهم بانفجار قذيفة مِن مخلّفات قصفٍ سابق لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمال حلب، واثنان بانفجار لغم أرضي في ريف حماة الشمالي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن قذيفة هاون مِن مخلّفات قصفٍ سابق لـ"قسد" على مدينة مارع انفجرت، اليوم الأحد، بالطفل (حمزة إبراهيم) وأردته قتيلاً، مشيراً أن الطفل مِن نازحي بلدة خناصر جنوب حلب.

اقرأ أيضاً.. ضحايا بينهم طفل بـ 4 انفجارات في أرياف حلب

أمّا في ريف حماة الشمالي فقد قضى طفلان وجُرح مدنيون آخرون، أمس السبت، إثر انفجار لغم أرضي في الأراضي الزراعية بمدينة صوران التي تسيطر عليها قوات نظام الأسد.

وأوضح ناشطون أن اللغم مِن مخلّفات قوات النظام وانفجر بالطفلين أثناء عملهما في الأراضي الزراعية المحيطة بمدينة صوران، مشيرين إلى إصابة مدنيين آخرين بالانفجار بينهم امرأة بُترت ساقها.

وسبق أن قضت طفلة صغيرة (6 سنوات)، في وقتٍ سابق مِن شهر حزيران الجاري، إثر انفجار لغم أرضي مِن مخلّفات قوات النظام على أطراف بلدة قمحانة شمال غرب حماة.

يشار إلى أن عشرات المدنيين قضوا وأصيبوا في معظم المدن السوريّة بانفجار ألغام وقنابل مِن مخلفات المعارك وقصف نظام الأسد وحلفائه، رغم حملات التوعية التي أطلقتها منظمات إنسانية للتحذير مِن تلك المخلفات وكيفية التعامل معها.

مقالات مقترحة
"منسقو الاستجابة" يطالب بمواجهة انتشار كورونا في المخيمات
أين تذهب 194 مليار كمامة وقفاز شهرياً؟
كيف تتعامل مستشفيات حلب مع ضحايا كورونا؟
إصدار مرئي للتنظيم المسؤول عن استهداف الدورية المشتركة على الـM4
قتلى لقوات النظام في جبل الأكراد بعد إحباط محاولة تسللهم
ضحايا مدنيون بغارات جوية على مدينة بنش شمالي إدلب (فيديو)
رايبورن: صيف قيصر سيستمر على الأسد وحلفائه حتى النهاية
حجاب ورايبورن يبحثان أفضل السبل لتطبيق قانون قيصر
شركات نفط في لبنان يديرها مهرّب سوري وعضو في برلمان النظام