ثلاث حالات وفاة و75 إصابة بكورونا في مناطق سيطرة النظام

تاريخ النشر: 30.08.2020 | 23:01 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أعلنت حكومة النظام مساء اليوم الأحد، عن تسجيل 75 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق سيطرتها وشفاء 15 حالة ووفاة ثلاث حالات من الإصابات المسجلة في سوريا.

وقالت الوزارة في بيان لها، إنها سجلت 75 إصابة جديدة ما يرفع عدد الإصابات إلى 2703، كما سجلت شفاء 15 حالة من الإصابات لترتفع حالات الشفاء إلى 614 حالة، كما سجلت وفاة ثلاث حالات ليرتفع عدد الوفيات إلى 109 حالات.

وأضافت الوزارة أن الإصابات توزعت إلى 20 حالة في دمشق، وشفي حالتان، إضافة إلى حالة وفاة واحدة، بينما سجلت محافظة حلب 20 إصابة جديدة وحالة وفاة واحدة وشفاء ثلاث حالات، وسجلت اللاذقية 20 حالة إصابة جديدة وحالة وفاة واحدة وحالتي شفاء من الفيروس.

118325334_619245258732794_2058800755445514471_o.jpg

وأشارت الوزارة إلى أن محافظة القنيطرة سجلت ست حالات إصابة بينما سجلت محافظة حمص أربع إصابات جديدة وحالتي شفاء، في حين سجلت محافظة ريف دمشق ثلاث حالات إصابة وحالتي شفاء، وكذلك حالتي إصابة وأربع حالات شفاء في محافظة حماة.

وسبق أن قال نقيب الأطباء التابع لنظام الأسد، كمال عامر في 24 من آب الجاري بتصريح لصحيفة تشرين، إن "سبب ازدياد حالات الوفاة بين الأطباء هو عدم وجود وسائل الحماية، وتماسهم المباشر مع مرضى كورونا على مدار الساعة ".

ويأتي ذلك، في ظل اكتظاظ المشافي العامة بالمرضى بسبب تزايد عدد الإصابات بفيروس "كورونا" بمناطق نظام الأسد، حيث يلجأ الأهالي في مدينة حلب إلى المشافي الخاصة، والتي بدروها باتت تثقل كاهل المرضى وذويهم، بسبب ارتفاع أسعار العلاج فيها، بالتزامن مع كثرة أعداد المصابين، مع اتساع رقعة انتشار الوباء في المدينة.