ثلاثة أطفال ضحايا تجدد الغارات الجوية على ريف إدلب

تاريخ النشر: 12.07.2018 | 22:07 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قضى ثلاثة أطفال وجرح ثمانية مدنيين آخرين بينهم خمس نساء اليوم الخميس في تجدد الغارات الجوية التي تشنها طائرات النظام على ريف محافظة إدلب الخاضعة لاتفاقية خفض التصعيد.

وأفاد فريق الدفاع المدني في محافظة إدلب بأن طائرات النظام الحربية استهدفت منازل المدنيين في قرية كنسية بني عز بالقرب من بلدة محنبل، مما أدى لسقوط قتلى وجرحى جلهم من النساء والأطفال بالإضافة لحريق وأضرار مادية كبيرة في ممتلكات المدنيين.

وأضاف فريق الدفاع المدني بأنهم توجهوا للمكان المستهدف وعملوا على انتشال المصابين من تحت الأنقاض وإسعافهم إلى أقرب نقطة طبية لتلقي العلاج والسيطرة على الحريق.

وفي قرية اللج جنوب بلدة محمبل أصيب رجلان بقصف جوي استهدف أيضاً منازل المدنيين فيما لحقت أضرار مادية كبيرة في الممتلكات حيث عملت فرق الدفاع المدني على تفقد المكان وتأمينه.

بدورها تعرضت مدينة محمبل لغارتين جويتين استهدفت الأراضي الزراعية في البلدة دون تسجيل أي إصابات بشرية.

وخلال الثلاثة أيام الماضية قضى 10 مدنيين وأصيب 39 آخرين بسبب الغارات الجوية التي تشنها طائرات النظام على مناطق عدة في المحافظة.

يشار إلى أن كامل محافظة إدلب مشمولة باتفاق "تخفيف التصعيد" المتفق عليه بين روسيا وتركيا وإيران ضمن محادثات "أستانا" حول سوريا، ورغم نشر تركيا بداية شهر تشرين الأول من العام الفائت، نقاط المراقبة واستكمالها لـ 12 نقطة منتصف شهر أيار الفائت، إلّا أن المدينة وريفها ما تزال تتعرض لـ قصفٍ جوي ومدفعي لـ روسيا (ضامن الاتفاق) والنظام.

مقالات مقترحة
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية
إصابة واحدة و80 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و56 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"