"ثأر الشهداء".. حملة عسكرية ضد خلايا "داعش" في العراق

تاريخ النشر: 23.01.2021 | 16:45 دمشق

إسطنبول - متابعات

كثّفت القوات العراقية والتحالف الدولي، اليوم السبت، الهجمات ضد تنظيم "الدولة" في مختلف أنحاء البلاد، وذلك بعد يومين على تنفيذ التنظيم تفجيراً "انتحارياً مزدوجاً" بالعاصمة بغداد، خلف عشرات القتلى والجرحى من المدنيين.

وأطلق الجيش العراقي حملة عسكرية باسم "ثأر الشهداء" لملاحقة فلول "التنظيم" في بغداد وبقية المحافظات.

وأعلنت وزارة الدفاع العراقية في بيان، مقتل 7 من عناصر "التنظيم" وتدمير 4 أنفاق تابعة له في غارات جوية شمالي البلاد.

اقرأ أيضاً: قتلى وجرحى بتفجير "انتحاري" في سوق شعبي وسط بغداد | فيديو + صور

وجاء في البيان: "وفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة نفذ طيران التحالف الدولي ضربتين جويتين الأولى بسلسلة جبال قره جوغ في محافظة نينوى والأخرى ضمن قاطع محافظة كركوك".

من جانبه، أكد جهاز الأمن الوطني العراقي في بيان منفصل، "تفكيك خلية نائمة لتنظيم داعش واعتقال أفرادها وعددهم 5 بمحافظة كركوك".

وأوضح البيان، أن "بعض المتهمين شاركوا في هجمات إرهابية على قرية البشير (في كركوك) ومصفاة بيجي (بمحافظة صلاح الدين) إضافة إلى هجمات على القوات الأمنية في مناطق مختلفة من كركوك".

وأشار إلى أنه تم إحالة المعتقلين إلى القضاء لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

من جانبه، أعلن جهاز مكافحة الإرهاب، اعتقال 3 عناصر من "التنظيم" في محافظتي الأنبار والعاصمة بغداد.

اقرأ أيضاً: تنظيم "الدولة" يتبنّى تفجير بغداد

وضرب هجوم "انتحاري مزدوج"، أول أمس الخميس، عشرات المتبضعين في سوق شعبية مكتظة بـ "ساحة الطيران" وسط بغداد، ما أسفر عن مقتل 32 مدنياً وإصابة نحو 110 آخرين، وفق أرقام وزارة الصحة.

وبعد ساعات من الهجوم، أعلن تنظيم "الدولة" مسؤوليته عن تنفيذ الهجوم عبر انتحاريين اثنين.

مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تنفيذاً لاتفاق التسوية.. قوات الأسد تنشر نقاطها العسكرية في طفس
على غرار درعا البلد.. اتفاقيات "تسوية" مستمرة في الريف الغربي
كورونا.. 7 وفيات و1418 إصابة شمال غربي سوريا
دمشق.. 100% نسبة إشغال أسرة العناية المشدّدة لمرضى كورونا
منظمات إنسانية: القطاع الصحي شمال غربي سوريا يوشك على الانهيار بسبب تفشي كورونا