توقعات حول توقيت ومكان سقوط بقايا الصاروخ الصيني

تاريخ النشر: 08.05.2021 | 10:58 دمشق

آخر تحديث: 08.05.2021 | 14:50 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

رجحت مؤسسة الفضاء الجوي (مركز للأبحاث والتطوير يركز على الفضاء ويحصل على تمويل اتحادي أمريكي) أن تدخل بقايا الصاروخ الصيني، عبر الغلاف الجوي في وقت متأخر من مساء اليوم السبت أو صباح الأحد.

وقالت المؤسسة في تغريدة إن أحدث تنبؤات مركز دراسات العودة المدارية والحطام (كوردس) التابع لها، تشير إلى أن  جسم الصاروخ (لونج مارش 5 بي) سيدخل الغلاف الجوي في حدود ثماني ساعات قبل أو بعد الساعة 04:19 يوم الأحد بتوقيت جرينتش.

وتشير أحدث توقعات (كوردس) إلى أن مكان دخول جسم الصاروخ للغلاف الجوي سيكون قرب الجزيرة الشمالية في نيوزيلندا، لكنه نبه إلى أن الدخول محتمل أيضا في أي مكان على طول مسارات تغطي مساحات شاسعة من العالم.

وانطلق الصاروخ (لونج مارش 5 بي) من جزيرة هاينان الصينية في 29 نيسان، حاملا على متنه مركبة تيانهي غير المأهولة، والتي كانت تحمل ما كان سيصبح أماكن للمعيشة في محطة فضائية صينية دائمة.

وكان جوناثان ماكدويل عالم الفيزياء الفلكية قد أبلغ رويترز في وقت سابق أن هناك احتمالا بسقوط أجزاء من الصاروخ على الأرض، وربما في منطقة سكنية مثلما حدث في مايو أيار 2020 عندما سقطت أجزاء من الصاروخ (لونج مارش 5 بي) الأول على ساحل العاج، مما ألحق أضرارا ببعض المباني وإن لم ترد أنباء عن إصابات بشرية.

كانت وزارة الخارجية الصينية قد قالت أمس الجمعة إن معظم حطام الصاروخ سيحترق عند دخول الغلاف الجوي ومن المستبعد بشدة أن يسبب أي ضرر، وذلك بعدما قال الجيش الأميركي إن قيادة الفضاء الأمريكية تتابع ما وصفه بدخول خارج عن السيطرة للصاروخ عبر الغلاف الجوي.

تحذيرات من سقوط بقايا الصاروخ في إسطنبول وأنقرة

أفادت صحيفة "ديلي صباح" التركية أن حطام الصاروخ الصيني (لونغ مارش بي) من المحتمل أن يضرب مدينة إسطنبول والعاصمة أنقرة.

ونقلت الصحيفة عن وسائل إعلام ترجيحات بأن يسقط الصاروخ الصيني التائه في المنطقة المحصورة ما بين خط العرض 41 شمال و41 جنوب. وتقع بين الخطّين منطقة واسعة من الأرض تمتد من بكين إلى نيويورك مرورًا بمدريد، وبالطبع تشمل تركيا.

وقال نائب رئيس الجمعية الفلكية التركية، سنان كان يرلي، في حديث لمحطة (تي آر تي هابر) التركية، إن قطع الصاروخ سوف تتفكك أكثر بسبب الاحتكاك عند دخوله الغلاف الجوي، وإن قطعًا صغيرة فقط من المرجح أن تسقط على الأرض.

وأضاف: "لن تكون هناك قطعة بحجم سيارة أو أكبر. على أية حال، فإن احتمال وقوع مثل هذا الشيء الكبير على شخص ما هو واحد في كل تريليون. في عالم تشكل فيه المسطحات المائية 70 في المئة من سطح الأرض، فإن احتمال سقوط صاروخ على الأرض بعيد. بالطبع، هذه مجرد توقعات".

الصين: لا خطورة على سكان الأرض!

يأتي ذلك وسط تأكيدات صينية أن الصاروخ الخارج عن السيطرة "لا يمثل أي خطر على سكان الأرض" على حد زعمها.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية، وانغ وينبين، إن "احتمال تسبب الصاروخ بأضرار على الأرض ضئيل جدا".

وذكرت صحيفة غلوبال تايمز الصينية، يوم الأربعاء الماضي، أن حطام الصاروخ سيسقط على الأرجح في مياه دولية، وسط مخاوف من أن يسبب ضررًا عندما يدخل الغلاف الجوي للأرض.

مركز أبحاث أميركي: الحطام سيدخل صباح الأحد

بحسب تغريدة لمؤسسة "أيروسبيس كوربوريشن" الفضائية الأميركية الحكومية، فإن الصاروخ CZ-5B سيخترق غلاف الأرض الجوي في حدود 8 ساعات قبل أو بعد الساعة الرابعة و19 دقيقة من صباح غد الأحد بتوقيت غرينتش، ما يعني أنه سيصل إلى الأرض مساء السبت أو صباح الأحد.

 

 

وقالت "أيروسبيس كوربوريشن" في تغريدتها إن "آخر توقعاتنا لعودة جسم الصاروخ هو الـ9 من أيار الجاري، الساعة الـ 04:19 بالتوقيت العالمي المنسق ± 8 ساعات على طول المسار الأرضي"، وأرفقت خريطة للمسار في التغريدة.

وبحسب مركز إعادة الدخول المدارية ودراسات الحطام التابع للمؤسسة، فإن الصاروخ سيدخل الغلاف الجوي على الأرجح قرب شمالي نيوزيلندا، وهو ما يتضح من الخريطة المرفقة.