تنكيل وإهانة.. تعذيب قيادي سابق في "الأسايش" على يد "قسد" بدير الزور | فيديو

تنكيل وإهانة.. تعذيب قيادي سابق في "الأسايش" على يد "قسد" بدير الزور | فيديو

١
عناصر من "قوات سوريا الديمقراطية" - AP

تاريخ النشر: 06.10.2022 | 07:00 دمشق

دير الزور - خاص

حصل موقع تلفزيون سوريا على مشاهد مصورة تظهر تعرّض قيادي سابق في "قوى الأمن الداخلي" (الأسايش) التابعة للإدارة الذاتية في شمال شرقي سوريا للتعذيب على يد قياديين في "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وقال مصدر خاص إن القيادي السابق ثامر عبد الله حسين العلي، من أهالي ريف دير الزور الشرقي ويلقب بـ "أبي عرب أسايش"، كان قد فُقد قبل نحو أسبوعين ليظهر في المقطع المصور ويتبين أنه في أيدي "مجلس دير الزور العسكري" التابع لـ "قسد".

وظهر "أبو عرب" في المقطع المصور عارياً تماماً والدماء تغطي جسده، يوجّه اعتذاراً لقادة "مجلس دير الزور العسكري" أبي خولة الخبيل، الهافال لقمان، وأبي جبر، وأبي إسلام، ليعود في نهاية المقطع ويُجبر على الرقص تنفيذاً لأوامر الخاطفين الظاهرة أصواتهم في الخلفية.

وصوّر المقطع في منزل قائد المجلس "أحمد الخبيل" الملقب بـ "أبي خولة" بقرية الربيضة شرقي دير الزور، بحسب المصدر الذي أشار إلى أن اختطاف "أبي عرب" جاء عقب تركه "الأسايش" ونشوب خلافات بينه وبين قياديين في المجلس آنف الذكر.

وكان "مجلس دير الزور العسكري" قد شُكَّل منتصف عام 2017 بأمر من "قسد" بهدف المشاركة في المعارك ضد تنظيم "الدولة"، بقيادة" أحمد الخبيل".

ويعتبر المجلس أقوى تشكيل عسكري في "قوات سوريا الديمقراطية" ضمن مناطق سيطرتها في دير الزور، إذ يضم أكثر من 2000 عنصر جلهم من أبناء المحافظة.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار