تنظيم "الدولة" ينشر صورا لهجوم على قوات النظام بمنطقة أثريا

تاريخ النشر: 25.04.2021 | 07:05 دمشق

إسطبول - متابعات

نشرت وكالة "أعماق" المقربة من تنظيم "الدولة" مساء أمس السبت، صورا قالت إنها لهجوم نفذه عناصر التنظيم على حاجز لقوات نظام الأسد في البادية السورية، في منطقة أثريا بريف حماة الشرقي.

بيان الوكالة الذي اطّلع عليه موقع تلفزيون سوريا، يتحدث عن هجوم وقع يوم الجمعة الماضي، على حاجز  للنظام على طريق أثريا - حقل صفيّان في بادية دريهم، مشيرا إلى استخدام الأسلحة الرشاشة في الهجوم، ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من عناصر الحاجز.

من جهتها، لم تنشر وسائل إعلام نظام الأسد أي معلومات عن هذا الهجوم، وهو أمر معتاد بالنسبة لها، إذ تبتعد عن نشر حقيقة الهجمات التي تتلقاها قوات النظام في البادية.

وطريق أثريا يقع في عمق البادية ويصل مدينة السلمية بريف حماة بريف الرقة، ويخلو من القرى والبلدات، وتستخدمه قوات النظام والميليشيات الموالية لها في نقل النفط الخام من مناطق "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) إلى مناطق النظام، وقد تعرض سابقا لعدة هجمات من قبل التنظيم، الذي يستهدف ميليشيا القاطرجي المسؤولة عن نقل النفط.

وتشهد البادية السورية في عدة أجزاء منها منذ مطلع عام 2020 الماضي، هجمات لتنظيم "الدولة" على مواقع نظام الأسد وروسيا والميليشيات الإيرانية، وخاصة في مدينة تدمر ومنطقة السخنة.

وكان التنظيم أعلن قبل أيام مقتل جنديين من الجيش الروسي قرب السخنة بعد أن أفشل عملية إنزال جوي، لكن روسيا لم تعترف بهذه الحادثة، وقالت إنها شنت هجوما جويا في المنطقة "أسفر عن متقل 200 إرهابي" وفق وسائل إعلام روسية.

وبالتزامن مع هجوم أثريا، قالت "أعماق" إن عناصر التنظيم شنوا أمس السبت، هجوما على رتل لقوات نظام الأسد  في بادية السخنة، عبر تفجير عبوة ناسفة بالرتل، مشيرة إلى تدمير شاحنة ومقتل وإصابة من كان على متنها.

وأضافت أن عبوة أخرى كانت مزروعة في المكان انفجرت بعناصر النظام عند محاولتهم تفكيكها.