تنظيم الدولة يقتل 25 عنصراً للنظام في درعا ويسيطر على قرى جديدة

تاريخ النشر: 20.07.2018 | 10:07 دمشق

آخر تحديث: 29.10.2018 | 02:32 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أعلن تنظيم الدولة في درعا جنوب سوريا عن مقتل 25 عنصراً من قوات النظام، التي كانت تحاول التقدم على بلدتي جلين وتل عشترة في ريف درعا الغربي.

وأكد التنظيم في بيان له عن تمكنه من صد هجوم النظام على البلدتين الواقعتين على خط المواجهة بين مناطق سيطرة التنظيم والمناطق التي سيطرت عليها مؤخراً قوات النظام بعد اتفاقات مصالحة في ريف المحافظة الغربي.

كما أعلن التنظيم عن بسط سيطرته على قرى وبلدات البكار والعبدلي والجبيلية والمقرز وسد المقرز والمعلقة والمجاحيد والدرعيات وأبو حجر والمشيدة وعين زبيدة وسد الجبيلية، الواقعة في محيط منطقة سيطرة التنظيم في جنوب غرب درعا، وذلك حسب التنظيم بعد أن انسحبت منها الفصائل العسكرية التي كانت عازمة على عقد اتفاقات مصالحة مع النظام.

وتبنى تنظيم الدولة، يوم الإثنين الماضي، تفجير سيارة "مفخخة" في صفوف قوات النظام بمدينة الحارة شمال درعا، بعد ساعات من سيطرة النظام على المدينة وتلتها الاستراتيجية باشتباكات مع "هيئة تحرير الشام"، أسفرت عن مقتل وإصابة نحو 100 عنصر من قوات النظام، حسب ما ذكرت وكالة أعماق الناطقة باسم التنظيم.

وتأتي هذه التطورات، بعد أن توصلت فصائل من الجيش الحر لـ اتفاق مع روسيا، يوم السادس من شهر تموز الجاري، يشمل محافظة درعا باستثناء ريفها الشمالي الغربي والقنيطرة، ويقضي بوقف إطلاق النار (بعد مرور 20 يوماً مِن الحملة العسكرية لروسيا والنظام)، وتسليم "الحر" سلاحه الثقيل في درعا، وتسلم النظام جميع النقاط الحدودية مع الأردن بما فيها "معبر نصيب"، إضافةً لـ خروج الرافضين لـ الاتفاق نحو الشمال السوري.

وتوصّلت الفصائل العسكرية في الجيش السوري الحر يوم أمس مع روسيا، إلى اتفاق يقضي بوقف فوري لإطلاق النار في محافظة القنيطرة، والبدء بإجراءات التسوية.

ونشرت الفصائل العسكرية البنود الأولية لـ الاتفاق والتي تنص على "وقف فوري لـ إطلاق النار" اعتباراً من صباح يوم أمس إلى أجل غير محدّد، إضافة إلى إجراءات تسوية لمَن قرر البقاء في القنيطرة، وتسليم سلاح الفصائل الثقيل والمتوسط على عدة مراحل.

وأشار الاتفاق الموقّع في مدينة نوى شمال درعا، إلى أن مَن لا يرغب بالتسوية، له الصلاحية بالخروج إلى إدلب، مع السماح لمقاتلي وعناصر الفصائل بأخذ بندقية وثلاثة مخازن للذخيرة، تزامناً مع استمرار التفاوض على توفير شروط أفضل تصل إلى اصطحاب السيارات الخاصة والسلاح المتوسط.

 

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا
للمرة الأولى منذ أيلول.. لا إصابات بكورونا شمال غربي سوريا
"الصحة العالمية" تتوقع نهاية جائحة "كورونا" مطلع 2022