تنظيم الدولة يعدم 5 أشخاص شرقي دير الزور

تاريخ النشر: 18.10.2018 | 16:10 دمشق

آخر تحديث: 18.10.2018 | 20:07 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أعدم تنظيم الدولة خمسة أشخاص في مناطق سيطرته بريف دير الزور الشرقي، بتهمة التعامل مع قوات سوريا الديمقراطية "قسد".

ونشر التنظيم صوراً لعملية الإعدام للأشخاص الخمسة بالرصاص وهم مكبلي الأيدي ومعصوبي الأعين، وكتب على الصور "قتل خمسة جواسيس يعملون لصالح الـ PKK المرتدين".

وأفاد ناشطون بأن عملية الإعدام تمت في منطقة الشعفة التي باتت مركزاً للتنظيم بعد أن وصلت الاشتباكات مع "قسد" إلى مدينة هجين المجاورة.

وسبق أن أعدم تنظيم الدولة خمسة أشخاص في نفس المدينة في 29 أيلول الماضي بتهمة التجسس لصالح التحالف الدولي.

وفي الأول من الشهر الجاري أعدم التنظيم أحد المدنيين في بلدة المراشدة شرق مدينة دير الزور، بتهمة "تهريب مدنيين" خارج مناطق سيطرته والتعامل مع "قسد".

وأعدم التنظيم سابقاً عشرات الأشخاص بينهم نساء وأطفال بتهم "الردة" و"العمالة لصالح قسد" في مناطق متفرقة من شمال شرق سوريا.

ويسيطر تنظيم الدولة على عدد من القرى والبلدات المنتشرة على مسافة 35 كم من الضفة الشرقية لنهر الفرات بريف دير الزور الشرقي، بالإضافة إلى وجود عدد من العناصر في البادية الجنوبية لمدينة البوكمال والتي شن فيها عناصر التنظيم عدداً من الهجمات المباغتة ضد قوات النظام.

مقالات مقترحة
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين