تنظيم الدولة يطلق سراح 24 عنصراً لـ "قسد"

تاريخ النشر: 28.02.2019 | 14:02 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أكّدت مصادر لتلفزيون سوريا أن تنظيم الدولة المحاصر في آخر معاقله في الباغوز، أطلق صباح اليوم الخميس سراح 24 عنصراً من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" كانوا أسرى لديه.

وأوضحت المصادر أن إطلاق سراح الأسرى من "قسد" جاء مقابل إخراج مدنيين وعناصر جرحى من التنظيم، من المنطقة الأخيرة التي يسيطر عليها التنظيم في سوريا، في بلدة الباغوز شرقي دير الزور، والتي تشهد توقفاً للاشتباكات المباشرة بين الطرفين.

وبموجب الاتفاق المُبرم مع "قسد"، فقد أطلق تنظيم الدولة أيضاً سراح طفلتين إيزيديتين كان قد خطفهما من قرية رمبوسي في شنكال عام 2014، ليصل بذلك عدد الأطفال الإيزيديين المفرج عنهم من منطقة الباغوز 20 طفلاً.

وشهدت المنطقة الصغيرة المتبقية للتنظيم في قرية الباغوز، خروج دفعات عدة من المدنيين وعوائل عناصر التنظيم إلى مناطق سيطرة "قسد" ليتم نقلهم لاحقاً إلى مخيم الهول جنوبي الحسكة، كما سلّم عشرات العناصر من التنظيم أنفسهم لقسد، وسط أنباء عن خلافات داخلية ضمن التنظيم لاتخاذ قرار المقاومة أو الاستسلام.

وسبق أن نشرت "فرات بوست"، يوم الإثنين الفائت، تسجيلاً صوتياً قالت إنه لـ أحد القياديين (المهاجرين) في تنظيم "الدولة"  قدّم نفسه على أنه المسؤول عن "الأمور اللوجستية" في التنظيم، متحدّثاً عن بنود الاتفاق الأخير مع "قسد"، حول فتح ممر آمن لـ خروج المدنيين وعناصر وعائلات "التنظيم"، مِن آخر معاقله في بلدة الباغوز شرق دير الزور.

يشار إلى أن "قسد" أطلقت، يوم التاسع مِن شهر شباط الجاري، ما قالت إنه معركتها الأخيرة ضد ما تبقّى لـ تنظيم "الدولة" في محافظة دير الزور، وتمكّنت مِن السيطرة خلالها على أكثر مِن نصف بلدة الباغوز، المُحاصر فيها ما تبقّى مِن عناصر "التنظيم" وعائلاتهم، في حين أشار ناشطون، إلى أن العمليات الأخيرة في المنطقة، أدّت إلى خروج نحو 40 ألف شخص (جلّهم أطفال ونساء) مِن مناطق سيطرة "التنظيم"، بينهم3800 مشتبه بانتمائهم له أوقفتهم "قسد".

 

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا