تنظيم الدولة يضع شروطه لإطلاق سراح مختطفات السويداء؟ (فيديو)

تاريخ النشر: 29.07.2018 | 12:07 دمشق

آخر تحديث: 29.07.2018 | 13:54 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

بدأت أمس الجمعة المفاوضات بين تنظيم الدولة وأهالي السويداء لإطلاق سراح المختطفات لدى التنظيم، بعد أن طالب الأخير بإطلاق سراح أسراه في سجون النظام وإيقاف الهجوم القائم على منطقة سيطرته في حوض اليرموك جنوب غرب درعا.

ونشر عناصر تنظيم الدولة في السويداء يوم أمس مقطع فيديو لإحدى المختطفات، وهي تتلو مطالب التنظيم الأساسية.

 

 

وتداول البعض أنباء عن أن التنظيم أرسل مطالب أخرى تتعلق بوقف إطلاق نار مع الفصائل ذات الأغلبية الدرزية في المنطقة، وعدم مشاركة أبناء السويداء في قتال التنظيم إلى جانب النظام، وعدم السماح لقوات النظام بمهاجمة التنظيم انطلاقاً من أراضي السويداء، وهدد التنظيم بإعدام المختطفات في حال لم يتم تنفيذ مطالبه، في حين طالبت الفصائل المحلية التنظيم من جهتها بإطلاق سراح كافة المختطفين والمختطفات البالغ عددهم حسب شبكة السويداء 24 المحلية، أكثر من 40 شخصاً، بينهم 20 سيدة تتراوح أعمارهم بين 18 و60 عاما، إضافة لحوالي 16 من الأطفال ذكورا وإناثا، كما طالبت أيضاً بابتعاد التنظيم مسافة 10 كم شرقي خط البادية، دون وجود تأكيد رسمي من الطرفين.

كما انه لم يتم تأكيد التوصّل لأي اتفاق نهائي بين الطرفين، في وقت تشهد فيه بلدات ريف المحافظة الشمالي الشرقي حالة استنفار لدى الفصائل المحلية، بالإضافة إلى غارات لطيران النظام على بادية السويداء.

وكان العشرات من عناصر التنظيم قد تسللوا إلى قرى من ريفي السويداء الشمالي والشرقي ومدينة السويداء، وارتكبوا مجزرة راح ضحيتها مدنيون، كما فجّر أربعة عناصر أنفسهم في مدينة السويداء، ووصلت الحصيلة النهائية لأعداد القتلى لأكثر من 270 شخصا بينهم نساء وأطفال.

وقبل انسحاب عناصر التنظيم من قرية الشبكي شمال شرق المحافظة، قاموا باختطاف أكثر من 40 شخصاً غالبيتهم من الأطفال والنساء (لم يكشف التنظيم إلا عن 14 امرأة فقط قام بنشر صورهم يوم الجمعة الماضي)، وقتل 53 آخرين غالبيتهم من الأطفال والنساء أيضاً.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا