تنظيم "الدولة" يتبنّى قتل عناصر لـ"قسد" في ريف الرقة

تاريخ النشر: 07.05.2019 | 12:05 دمشق

آخر تحديث: 07.05.2019 | 12:10 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

تبنّى تنظيم "الدولة"، أمس الإثنين، قتل عناصر مِن "وحدات حماية الشعب - YPG" (المكّون الأساسي لـ"قوات سوريا الديمقراطية"/قسد) في ريف الرقة الغربي.

وقال "التنظيم" عبر وسائل إعلامه إنّه مسؤول عن قتل العنصرين في قرية الصفصافة غرب الرقة، موضّحاً أن عناصره أطلقوا النار عليهما عبر أسلحة مزوّدة بـ"كاتم صوت".

وفي وقتٍ سابق أمس، نقلت وكالة "سمارت" عن مصادر في "قسد" قولها إن مجهولين أطلقوا النار على عنصرين مِن عناصرها في قرية الصفصافة، دون ذكر مزيدِ مِن التفاصيل.

وسبق أن جرح عنصر مِن "وحدات حماية الشعب"، يوم السبت الفائت، إثر استهدافه بعبوة "ناسفة" انفجرت بدراجته النارية في قرية الشاهر، وأعلن تنظيم "الدولة" أيضاً مسؤوليته عن ذلك، كما تبنّى، مطلع شهر نيسان الفائت، التفجيرات التي استهدفت عناصر مِن "قسد" في مدينة الرقة وريفها الشرقي، وأخرى استهدفت رتلاً لـ قوات "التحالف الدولي" جنوب الحسكة.

يشار إلى أن تنظيم "الدولة" ما يزال يصعّد مِن عملياته العسكرية - عبر إطلاق النار وتنفيذ تفجيرات - ضد جميع مكوّنات "قسد" والأجهزة الأمنية المرتبطة بها في أرياف الرقة والحسكة ودير الزور، وتسفر بعض عملياته عن وقوع العديد مِن الضحايا المدنيين.

اقرأ أيضاً.. ضمن "غزوة الثأر".. "داعش" يتبنّى تفجيرات الرقة والحسكة

يأتي ذلك، رغم إعلان "قسد"، يوم 23 من آذار الفائت، القضاء عسكرياً على تنظيم "الدولة" في آخر معاقله بمنطقة الباغوز شرق دير الزور، واستعدادها للبدء بملاحقة خلاياه ضمن عمليات أمنية، قالت عنها إنها "ستكون أكثر صعوبة وتعقيداً من العمليات العسكرية".

مقالات مقترحة
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة
وزير تركي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا محلي الصنع | فيديو
15 حالة وفاة و311 إصابة جديدة بكورونا في سوريا