تنظيم الدولة يتبنى هجمات يوم القيامة في سريلانكا

تاريخ النشر: 23.04.2019 | 16:04 دمشق

آخر تحديث: 23.04.2019 | 16:09 دمشق

تلقزيون سوريا - وكالات

أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن الهجمات الإرهابية التي استهدفت كنائس وفنادق بسريلانكا، وأوقعت مئات القتلى والجرحى خلال احتفالهم بعيد القيامة.

وذكر بيان منسوب لوكالة "أعماق" التابعة للتنظيم اليوم الثلاثاء أن "منفذي الهجوم الذي استهدف مواطني دول التحالف -الذي تقوده أميركا- والمسيحيين في سريلانكا الأحد الماضي، هم من جنود تنظيم الدولة"، حسبما ما نقلت وكالة "أسوشييتد برس".

كما نقل موقع "نيوز فيرست" الإخباري السريلانكي، نبأ تبني تنظيم الدولة للهجمات الانتحارية، لكنه قال إن التنظيم لم يقدم أية أدلة على مزاعمه.

وقال وزير الدفاع السريلانكي اليوم إن التحقيقات أظهرت أن الهجمات جاءت ردا انتقاميا على هجوم المسجدين في نيوزيلندا والتي قتل وجرح فيها العشرات في آذار الماضي، والتي نفذها إرهابي أسترالي، وأضافت الشرطة المحلية أن عدد الموقوفين على إثر الهجمات الانتحارية ارتفع من 24 إلى 40 شخصًا. 

واستهدفت ستة انفجارات على الأقل يوم الأحد الماضي ثلاث كنائس إحداها "كنيسة القديس أنتوني" في العاصمة "كولومبو"، إضافة إلى ثلاثة فنادق كبرى بينها فندقان في المدينة، وأدت إلى مقتل 310 أشخاص وإصابة 500 آخرين.

 

مقالات مقترحة
ست وفيات و166 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا