تنسيق تركي أميركي لإنشاء منطقة آمنة خالية من وحدات حماية الشعب

26 آذار 2019
 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلن المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، أن بلاده تعمل مع تركيا على إقامة منطقة آمنة خالية من وحدات حماية الشعب على الحدود السورية التركية.

وأضاف جيفري في تصريح صحفي بمقر وزارة الخارجية الأميركية في العاصمة واشنطن أمس الإثنين "ما نعمل عليه مع تركيا هو إقامة منطقة آمنة خالية من (ي ب ك) في مسافة معينة على طول الحدود السورية التركية".

وتابع"لأن تركيا منزعجة للغاية حيال (ي ب ك) وبارتباطه بـ (بي كا كا)، ونحن نتفهم هذا، ولكن في نفس الوقت لا نريد أن يعامل شركاؤنا في (قوات سوريا الديمقراطية/ قسد) التي تضم الأكراد أيضا، معاملة سيئة".

وأشار جيفري إلى أن هدف بلاده في سوريا هو هزيمة تنظيم الدولة بشكل دائم، موضحا أنهم أصبحوا قريبين جدا من تحقيق هذا الهدف، واستدرك "ولكننا نعلم أن لدى داعش خلايا نائمة وأن التنظيم ما زال موجودا في عقول البعض".

وفيما يتعلق بانسحاب القوات الأميركية من سوريا أكد جيفري أن عددا محدودا جدا من القوات سيبقى في الشمال الشرقي وفي منطقة التنف الحدودية مع العراق لفترة لم تحدد بعد، "لمواصلة عمليات التطهير ضد داعش".

وتأتي تصريحات جيفري عقب الإعلان عن هزيمة تنظيم الدولة في سوريا السبت الماضي، وانتهاء الأعمال العسكرية في آخر معاقل التنظيم شرقي دير الزور، بعد معارك دامت خمس سنوات بين قوات سوريا الديمقراطية مدعومة بالتحالف الدولي من جهة وتنظيم الدولة من جهة أخرى. 

وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، قالت في شباط الماضي إن بضع مئات من القوات الأميركية سيبقون في شمال شرقي سوريا، كجزء من قوة دولية لإقامة منطقة آمنة دون تحديد جنسية هذه القوات. 

مقالات مقترحة
واشنطن: لا استثناءات لأصدقائنا إذا خرقوا قانون قيصر
هل سيطول قانون قيصر الإمارات؟
"سرايا قاسيون" تعلن استهداف حاجز لقوات النظام في الغوطة الشرقية
جسم عسكري وتمثيل سياسي لفصائل إدلب.. هل ستُحل عقدة تحرير الشام؟
الفصائل تقتل مجموعتين لقوات النظام وتحبط هجومها جنوب إدلب
قمة أستانا: ضرورة العمل على الحل السياسي والتهدئة في إدلب
ما أكثر النشاطات الاجتماعية التي قد تعرّضك للإصابة بكورونا؟
العقوبات وكورونا تؤثران على الميلشيات الإيرانية في العراق وسوريا
عزل ممرضة في جديدة عرطوز بعد إصابتها بفيروس كورونا