تنسيق أوروبي لفرض عقوبات موحدة على السعودية

تاريخ النشر: 28.10.2018 | 14:10 دمشق

آخر تحديث: 29.10.2018 | 05:33 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

اتفق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على تبني بلديهما "موقفا منسقا على المستوى الأوروبي"، بشأن فرض عقوبات محتملة على السعودية، إثر مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان عقب قمة إسطنبول الرباعية بشأن سوريا أمس إن"الجانبين لن يعلنا أي موقف في المستقبل قبل القيام بتنسيق مسبق على المستوى الأوروبي"، وأضاف البيان أن "ماكرون وميركل أجريا حواراً هادئاً بشأن مسألة خاشقجي".

وأوضح الرئيس الفرنسي أن العقوبات لن تتوقف على جانب واحد في إشارة إلى تقييد صفقات السلاح الموقعة مع المملكة، وعقبت ميركل على ذلك بالقول  إن "المسألة المطروحة هي لمن نبيع السلاح ولأي نوع من الدول؟".

وتابعت ميركل التي جمدت بلادها الأسبوع الماضي صادرات السلاح إلى الرياض"اتفقنا على أنه عندما يتوفر مزيد من الوضوح.. وعندما نعلم من كان وراء هذا (قتل الصحفي) سنحاول عندئذ إيجاد حل أوروبي موحد أو رد فعل يشمل كل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لإظهار أننا نتفاوض على أساس من القيم المشتركة".

ويتفق موقف فرنسا وألمانيا مع تصريحات وزيرة خارجية النمسا كارين كنايسل التي دعت إلى حظر أوروبي على بيع السلاح للسعودية بسبب جريمة القنصلية والحرب في اليمن.

وفي السياق قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس عقب لقائه وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في البحرين أمس، إن قضية مقتل جمال خاشقجي في قنصلية بلاده تثير قلقا كبيرا، معتبرا أن عدم التزام الدول بالمعايير الدولية يقوض الاستقرار في الشرق الأوسط.

وتطالب تركيا السعودية بكشف تفاصيل الجريمة ومكان إخفاء جثة خاشقجي، إذ أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق أنّ بلاده تمتلك وثائق حول مقتل الصحفي السعودي ستكشف عنها في الوقت المناسب. 

وفي الثاني من تشرين الأول الجاري اختفى الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول، وبعد مرور 18 يوماً على اختفائه أقرت السعودية بمقتله داخل القنصلية إثر "شجار" كما تدعي، وأعلنت توقيف 18 سعوديًا للتحقيق معهم، ولم تكشف عن مكان جثمان خاشقجي، الذي مازال مجهولاً.

مقالات مقترحة
إصابتان و79 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و61 إصابة جديدة معظمها في دمشق وطرطوس واللاذقية
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية