icon
التغطية الحية

تقصير أم تواطؤ؟.. فرار تاجر مخدّرات بعد نقله إلى مشفى الباب

2023.09.21 | 14:15 دمشق

آخر تحديث: 21.09.2023 | 14:54 دمشق

صطفوف الحاجي
فرار السجين صطفوف الحاجي من داخل مشفى الباب الجديد
تلفزيون سوريا - خاص
+A
حجم الخط
-A

أفادت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا، اليوم الخميس، بفرار تاجر مخدّرات سجين في مدينة الباب شرقي حلب.

وأوضحت المصادر أنّ تاجر المخدّرات "صطوف الحاجي" هرب بعد نقله من سجن الشرطة العسكرية إلى مشفى الباب الجديد بقصد إجراء عملية جراحية له.

وقالت المصادر إنّ "الحاجي" تمكّن من الهرب رغم وجود أربعة مرافقين من الشرطة العسكرية داخل الغرفة الموجود فيها بالمشفى، ما يشير إلى احتمالية التواطؤ في عملية تهريبه.

وأثار مقطع فيديو يُظهر عملية هروب "الحاجي" بعد قفزه من شبّاك داخل غرفته في مشفى الباب، ضجة وتساؤلات حول أمان المؤسّسات الأمنية.

وصطوف الحاجي المعروف بـ"أبي حمود الشرش" ينحدر من بلدة العمية في منطقة بزاعة التابعة إدارياً لمدينة الباب، متهم - وفق المصار - بتجارة وترويج المخدرات ومادة الـ"إتش بوز"، إضافةً إلى تهريب البشر من مناطق سيطرة النظام السوري و"قوات سوريا الديمقراطية - قسد".

اقرأ أيضاً.. دورية مشتركة تلقي القبض على تاجر مخدرات في مدينة الباب

واعتُقل "الحاجي"، في العاشر من شهر تموز الماضي، بعد تعرّضه لمحاولة اغتيال من قبل شركائه في تجارة المخدّرات، وكان مصاباً في فمه، حينذاك، ما اضطر الشرطة العسكرية إلى نقله أكثر من مرّة للمشفى للعلاج، قبل أن يتمكّن من الفرار اليوم.

"إفراج عن مجرمين وتجّار مخدّرات"

في نهاية شهر آب الفائت، أفرجت محكمة مدينة الراعي في منطقة الباب عن تاجر ومروّج مخدرات، بعد أقل من شهر على إلقاء القبض عليه من قبل قوى الشرطة والأمن العام في مدينة الباب.

وسبق أن شهدت مدينة الباب حالة من الغضب الشعبي، على خلفية إخلاء الشرطة العسكرية سبيل المدعو "محمد حسان المصطفى" في 18 من أيار 2022، رغم اعترافه بقتل 7 مدنيين واغتصاب سيدتين، وارتكابه العديد من الجرائم خلال خدمته الإلزامية في صفوف قوات النظام مدة 9 سنوات.