تقرير الطب الشرعي في مصر يؤكد أن وفاة حاتم علي طبيعية

تاريخ النشر: 27.01.2021 | 00:08 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت مصلحة الطب الشرعي في مصر، أمس الثلاثاء، أن وفاة المخرج حاتم علي، كانت "طبيعة" و"لا يوجد شبهة جنائية" في وفاته.

وبحسب وكالة "الأناضول" نقلاً عن وسائل إعلام مصرية، فإن تقرير الطب الشرعي النهائي الذي تسلمته نيابة "قصر النيل"، أمس، الخاص بوفاة حاتم على، أفاد أن الوفاة كانت "طبيعية ولا شبهة جنائية".

وأوضحت وسائل الإعلام آنذاك، أن شرطة النجدة، تلقت بلاغا من أحد الفنادق، بالعثور على حاتم على، متوفيا داخل غرفته، وتبين من المعاينة ارتداءه كامل ملابسه، ولا توجد أي آثار عنف في غرفته.

وشُرحت جثة "علي" عقب وفاته، تنفيذاً لقرار النيابة العامة بتشريحها، لبيان سبب الوفاة، وذلك قبل أن يُنقل جثانه إلى سوريا ويدفن فيها.

وتوفي المخرج السوري حاتم علي في الـ 29 من الشهر الفائت، عن عمر ناهز الـ 58 عاماً، بشكل مفاجئ في فندق الماريوت بمصر.

وحاتم علي، ممثل ومخرج ومؤلف ومنتج سوري، منذ بدئه العمل ترك بصمة واضحة على الأعمال التلفزيونية السورية، ويُعد أحد الذين ساهموا بنقلتها الكبيرة إلى الأمام.

وبدأ تلفزيون سوريا في الـ 4 من الشهر الجاري، بإعادة عرض مسلسلين من إخراج الراحل حاتم علي "قلم حمرة" و "أوركيديا"، تكريماً له على ما قدمه من دراما لا تنفصل عن قضايا الشعوب.

اقرأ أيضاً: حاتم علي مسيرة ناجحة ووفاة مفاجئة

اقرأ أيضاً:  حاتم علي.. من النازح المعتر إلى المخرج الفذ

وبحضور عدد من نجوم الدراما السورية وحشد كبير من المواطنين، تم تشييع المخرج والممثل السوري حاتم علي في الأول من الشهر الجاري، من مشفى الشامي، ووري الثرى في مقبرة الباب الصغير في العاصمة دمشق.

ووصل جثمان حاتم علي إلى دمشق في الـ 31 من تشرين الثاني الفائت، قادماً من العاصمة المصرية القاهرة، برفقة نجله عمرو وابنته.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا