تقرير أممي: محصول القمح في سوريا هو الأسوأ منذ عقود

تاريخ النشر: 24.10.2018 | 10:10 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

كشف تقرير مشترك لكل من منظمة الفاو وبرنامج الأغذية العالمي عن أن إنتاج القمح في سوريا بلغ أدنى مستوى له منذ 29 عاما، وسجل إنتاج البلاد 1.2 طن من القمح في العام الحالي متراجعا بمقدار الثلث عن العام 2017.

وقال إيرفيه فيروسيل المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي أمس الثلاثاء إن تراجع إنتاج القمح سببه امتداد فترة الجفاف، وأضاف أن "الظروف الجوية القاسية التي ميزت العام السابع للصراع في سوريا دفعت الإنتاج الزراعي الوطني إلى أدنى مستوياته منذ ثلاثة عقود."

وذكر فيروسيل، نقلا عن مزارعين أن موسم العام الجاري كان الأسوأ على الإطلاق في الحسكة، وهي المحافظة التي تنتج نحو نصف كمية القمح في البلاد كل عام.

وأشار المسؤول الأممي إلى أن سوريا شهدت انخفاضا في عدد الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي، لكنه حث المنظمات والدول على الاستمرار في تقديم المساعدات للسكان.

وتابع "أظهرت بيانات رصد الأمن الغذائي أن حوالي 44٪ من الأسر خفضت عدد الوجبات المستهلكة وأكثر من 35٪ من وجبات البالغين من أجل منح الأولوية للأطفال. الوضع أصعب بين النازحين والعائدين والأسر التي تعيلها النساء."

وتعرضت الأراضي الزراعية في أرياف حلب وحماة وإدلب العام الماضي لحرائق التهمت عشرات الهكتارات من محاصيل القمح والشعير، وذلك إثر العمليات العسكرية لنظام الأسد، فضلاً عن نزوح المزارعين بعيدا عن أرضهم.

يذكر أن إنتاج سوريا من القمح بلغ قبل 2011 أربعة ملايين طن في العام إذا كان الموسم جيداً، وكان بإمكانها تصدير 1.5 مليون طن، لكنها الآن تستورد القمح من روسيا ورومانيا وبلغاريا.

وفي حزيران الماضي قال وزير التجارة في حكومة النظام إنهم يخططون لشراء نحو 1.5 مليون طن من القمح الروسي خلال العام الحالي.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"