تقدم لقوات النظام على حساب تنظيم الدولة جنوب دمشق

تاريخ النشر: 14.05.2018 | 10:05 دمشق

آخر تحديث: 18.05.2018 | 03:14 دمشق

 تلفزيون سوريا

تستمر هجمات النظام الجوية والبرية في محاولة من لإكمال السيطرة على ما تبقى من مناطق سيطرة تنظيم الدولة جنوب دمشق، في حين ما زال التنظيم يبدي مقاومة ورفضاً لأي حل يقضي إلى نقل عناصر التنظيم إلى خارج مخيم اليرموك.

وأعلنت وسائل إعلام النظام أن قواته حققت تقدماً يوم أمس على محور مسجد الزبير في حي الحجر الأسود، وسيطرت قوات النظام على المسجد بالإضافة إلى مدرسة حسان، ومعمل البلاط، ومدرسة القدس، ونادي المعلمين.

في حين فشلت قوات النظام في التقدم على محوري المشفى الياباني ومسجد القدس باتجاه مخيم اليرموك، باعتبار أن المعارك في هذين المحورين تحولت إلى حرب شوارع ومبان، في حين أن الطبيعة الجغرافية في محور مسجد الزبير تساعد النظام في إدخال الدبابات إلى ميدان المعركة.

ولم تتوقف طائرات النظام وروسيا منذ بدء الحملة العسكرية على جنوب دمشق، عن استهداف المباني السكنية في مناطق سيطرة التنظيم جنوب دمشق، حيث يوجد عدد من المدنيين لا يمكن تحديد عددهم بدقة، بالإضافة إلى عائلات المقاتلين من التنظيم، ويقطن هؤلاء في الأقبية منذ بدء الحملة العسكرية على المنطقة.

ووردت في الفترة التي كانت لجنة التفاوض عن بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم جنوب دمشق، أنباء حول مفاوضات أخرى بين النظام وتنظيم الدولة لإخراج عناصره وعائلاتهم إلى ما تبقى من سيطرة التنظيم في سوريا في شرق سوريا، أو إلى منطقة سيطرة "جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة التنظيم في ريف درعا الغربي، لكن التنظيم رفض ذلك.

وقتل 30 عنصراً من قوات النظام يوم أمس في هجوم شنّه تنظيم الدولة على مواقع النظام وميليشياته إثر محاولة الأخير التقدم في أحياء التضامن والحجر الأسود ومخيم اليرموك.

وقتل 670 عنصرا من قوات النظام خلال ثلاثة أسابيع من بدء الحملة العسكرية على مخيم اليرموك والأحياء الجنوبية الخاضعة لسيطرة "تنظيم الدولة" في حين قتل 159 عنصراً من التنظيم، وسط استمرار الحملة العسكرية للسيطرة على المخيم. 

و لا يزال تنظيم الدولة يسيطر على نحو 80 في المئة من مخيم اليرموك و40 في المئة من حي الحجر الأسود، و أجزاء من حيي القدم والتضامن.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا