تفجير يستهدف رتل إمدادات للتحالف الدولي شمالي العراق

تاريخ النشر: 13.09.2020 | 11:45 دمشق

آخر تحديث: 13.09.2020 | 11:55 دمشق

إسطنبول - وكالات

قالت وزارة الدفاع العراقية، السبت، إن هجوما استهدف رتل إمدادات للتحالف الدولي شمالي العراق، ما تسبب بإصابة سائق وتضرر إحدى المركبات.

وقالت خلية الإعلام الأمني (مؤسسة تتبع الدفاع) في بيان "عبوة ناسفة انفجرت على رتل يحمل معدات لإحدى شركات الدعم اللوجستي التابعة للتحالف الدولي في قرية الرياش بمحافظة صلاح الدين شمالي البلاد".

وأوضح البيان أن "الانفجار تسبب بإصابة أحد سائقي الرتل، وتضرر مركبة". والهجوم هو السادس خلال أقل من أسبوعين.

وباتت هذه الهجمات أمرا متكررا منذ تموز الماضي، لتضاف إلى أخرى صاروخية تستهدف سفارة واشنطن، وقواعد عسكرية عراقية تستضيف جنودا ودبلوماسيين أميركيين منذ أشهر طويلة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات، كما أن السلطات لم توقف أحدا جراء ذلك. لكن ميليشيات مسلحة، من بينها كتائب "حزب الله" العراقي، هددت باستهداف القوات والمصالح الأميركية، بعد اغتيال قائد ميليشيا فيلق القدس قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس ميليشيا الحشد الشعبي.

وفي 5 من كانون الثاني الماضي، صوت البرلمان بالأغلبية على إنهاء الوجود العسكري الأجنبي في البلاد.

وتتهم الولايات المتحدة ميليشيا "حزب الله" وميليشيا عراقية مقربة من إيران، بالوقوف وراء هجمات صاروخية متكررة تستهدف سفارتها في "المنطقة الخضراء"، وقواعدها العسكرية التي ينتشر فيها جنودها، إلى جانب قوات التحالف الدولي الأخرى في العراق.

وأعلن الجيش الأميركي، الأربعاء الفائت، أنه سيخفض عدد قواته في العراق من 5200 إلى ثلاثة آلاف، معطيا صفة رسمية لخطوة كانت متوقعة منذ فترة طويلة.

ولدى الولايات المتحدة حاليا نحو 5200 جندي في العراق نشرتهم لقتال تنظيم الدولة، وقال مسؤولون من التحالف الدولي، إن القوات العراقية قادرة بدرجة كبيرة الآن على التعامل بنفسها مع فلول التنظيم.

 

اقرأ أيضا: الولايات المتحدة تعلن رسمياً خفض عدد قواتها في العراق