تفجير يستهدف رتلاً للتحالف الدولي قرب بغداد

تاريخ النشر: 06.09.2020 | 13:49 دمشق

إسطنبول - وكالات

قال مصدر أمني عراقي، الأحد، إن تفجيرا استهدف رتل إمدادات للتحالف الدولي شمال غربي العاصمة بغداد في ثالث هجوم من نوعه خلال أقل من أسبوع.

وأضاف النقيب أحمد خلف، من شرطة بغداد، لوكالة الأناضول، إن "عبوة ناسفة انفجرت على الطريق السريع الرابط بين منطقتي البياع والشعلة، شمال غربي بغداد في ساعة متأخرة من ليلة السبت".

ولفت أن العبوة استهدفت "رتلا لإحدى شركات النقل المتعاقدة مع التحالف الدولي".

وأوضح البيان أن "الانفجار تسبب بإصابة أحد عناصر الشرطة ضمن القوة الأمنية المرافقة للرتل".

والخميس الماضي، قال الجيش العراقي إن قواته اعتقلت شخصين مشتبهاً بهما بالمسؤولية وراء تفجير استهدف رتل إمدادات التحالف الدولي بين محافظتي ذي قار والمثنى.

والجمعة الماضية، قالت وزارة الدفاع العراقية، إن عبوة ناسفة انفجرت على الطريق السريع في محافظة بابل (جنوب) استهدف رتلا لإحدى شركات النقل المتعاقدة مع التحالف الدولي، ما أدى إلى إصابة مدني.

وباتت مثل هذه الهجمات متكررة منذ تموز الماضي، لتضاف إلى أخرى صاروخية تستهدف سفارة واشنطن، وقواعد عسكرية عراقية تستضيف جنوداً ودبلوماسيين أميركيين منذ أشهر طويلة.

وهددت ميليشيا مسلحة جديدة تطلق على نفسها اسم "سرايا أولياء الدم"، الجمعة، باستهداف مركبات الأمم المتحدة العاملة في العراق، في حال استخدمتها القوات الأميركية.

وقالت المجموعة في رسالة موجهة إلى ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت، وفق بيان نشر على الإنترنت "تأكد لدينا يقيناً أن قوات الاحتلال الأميركي تستخدم مركبات بعثة الأمم المتحدة في العراق لغرض الانتقال من مكان إلى آخر، تحاشياً لضربات المقاومة الموجهة لجنوده وآلياته".

وكانت ميليشيات مسلحة، بينها كتائب "حزب الله" العراقية، هددت باستهداف القوات والمصالح الأميركية، في حال لم تنسحب امتثالاً لقرار البرلمان القاضي بإنهاء الوجود العسكري في البلاد.

وتتهم الولايات المتحدة ميليشيا "حزب الله" العراقي وميليشيات أخرى مقربة من إيران، بالوقوف وراء هجمات صاروخية متكررة تستهدف سفارتها في "المنطقة الخضراء"، وقواعدها العسكرية التي ينتشر فيها جنودها، إلى جانب قوات التحالف الدولي الأخرى في العراق.

 

اقرأ أيضا: فصيل "عصبة الثائرين" الذي هاجم أميركا في العراق ينتشر في سوريا