تفجيرات يوم القيامة.. معظم الموقوفين سريلانكيون

تاريخ النشر: 24.04.2019 | 15:43 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أكد رئيس وزراء سريلانكا رانيل ويكريميسينغي اليوم الأربعاء، أن معظم الموقوفين على خلفية تفجيرات "يوم القيامة" الدامية هم مواطنون سريلانكيون.

ونقلت وكالة رويترز أمس عن مصادر حكومية وعسكرية أن "وحدة التحقيقات في الأنشطة الإرهابية اعتقلت مواطناً سورياً بعد الهجمات للاستجواب".

و أعلن ويكريميسينغي أن عدداً من منفذي التفجيرات الإرهابية سافروا إلى الخارج ثم عادوا إلى سريلانكا، مشيرا إلى وجود علاقة بين مذبحة المسجدين في نيوزيلندا والهجمات الأخيرة.

لكن رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن قالت اليوم إن حكومتها لم تكن على علم بأي معلومات تشير إلى أن هجوم عيد القيامة في سريلانكا كان رداً على واقعة إطلاق النار بمسجدين في "كرايستشيرش" في آذار الماضي.

واتهمت الحكومة مجموعة إسلامية محلية هي "جماعة التوحيد الوطنية" بالوقوف وراء الهجمات، مرجحة ارتباط الجماعة بتنظيم الدولة الذي تبنى الهجوم. 

التسجيل الذي نشره تنظيم الدولة يظهر فيه شخص يعتقد أنه زعيم "جماعة التوحيد الوطنية" ويدعى زهران هاشم، وهو يقود المجموعة في إعلان مبايعة زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

واستهدفت ستة انفجارات على الأقل يوم الأحد الماضي ثلاث كنائس إحداها "كنيسة القديس أنتوني" في العاصمة "كولومبو"، إضافة إلى ثلاثة فنادق كبرى بينها فندقان في المدينة، وأدَّت إلى مقتل 360 شخصاً بينهم 4 أطفال وإصابة 500 آخرين.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام