تعليقاً على مقتل جنودها.. تركيا: سنواصل ما يجب في إدلب

تاريخ النشر: 10.02.2020 | 18:42 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

علّق عدد مِن المسؤولين الأتراك رفيعي المستوى على مقتل جنود أتراك، اليوم الإثنين، في قصفٍ مدفعي لـ قوات نظام الأسد على نقطة للجيش التركي في مطار تفتناز العسكري شرق إدلب.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في تغريدة نشرها على حسابه في توتير، إن "الجيش التركي سيواصل القيام بما يجب في محافظة إدلب".

وتابع في تغريدته قائلاً "رددنا بالمثل على الأوغاد، وجيشنا سيواصل القيام بما يجب"، في إشارة إلى قصف مواقع لـ قوات نظام الأسد، عقب استهدافها نقطة للجيش التركي في مطار تفتناز العسكري شرق إدلب، وتسبّبها بمقتل 5 جنود وجرح آخرين.

مِن جانبه، قال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي عبر تغريدة نشرها على حسابه في تويتر أيضاً، إن "الجيش التركي سيواصل تلقين الدروس لـ منتهكي القانون الدولي، وإن الجيش قام بالرد المماثل على مصادر النيران".

كذلك، أفاد المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن، أن "القوات التركية قامت بالرد الفوري على الهجوم الغادر الذي أدى لـ مقتل 5 جنود أتراك في قصف مدفعي لـ نظام الأسد بمحافظة إدلب"، مردفاً "لن نبقى دون رد".

أمّا متحدث حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، علّق على مقتل الجنود الأتراك قائلاً "الجيش التركي سيفعل ما يلزم لحين انسحاب النظام في سوريا من مناطق إدلب التي توغل فيها مؤخراً"، مضيفاً أن "النظام السوري يواصل عدوانه وانتهاك كافة التفاهمات لنسف اتفاق خفض التصعيد في إدلب".

وسبق أن قال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، إن القوات التركية دمّرت مواقع لـ قوات نظام الأسد في ريف إدلب، وذلك ردّاً على مقتل خمسة جنود أتراك وإصابة خمسة آخرين بقصفٍ مدفعي لـ"النظام" على مواقع الجيش التركي في مطار تفتناز العسكري شرق إدلب.

اقرأ أيضاً.. تركيا: دمّرنا مواقع "النظام" في إدلب وانتقمنا لـ مقتل جنودنا

وجاء استهداف قوات النظام الجديد لـ مواقع الجيش التركي في إدلب، بالتزامن مع إطلاق الفصائل العسكرية معركة - بدعم تركي - بهدف استعادة السيطرة على مدينة سراقب، بعد أن زوّدتهم تركيا بمدرعات وناقلات جنود، قبل أن تؤجل العملية عقب وصول وفد عسكري روسي إلى العاصمة أنقرة.

وسبق أن قتل ثمانية جنود أتراك وجرح آخرون، يوم 3 مِن شهر شباط الجاري، بقصف مدفعي لـ قوات النظام على نقطة المراقبة التركية الجديدة في منطقة الترنبة غربي مدينة سراقب شرق إدلب، واعتبر حينها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن قصف "النظام" للجنود الأتراك في إدلب "بدايةً لـ مرحلة جديدة بالنسبة لـ تركيا في سوريا"، مطالباً "النظام" بالانسحاب مِن جميع المناطق التي تقدّم إليها في محيط نقاط المراقبة التركية.

اقرأ أيضاً.. أردوغان يهدد "الأسد" إن لم ينسحب من محيط نقاط المراقبة

مقالات مقترحة
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
تركيا تسجّل أقل عدد إصابات بكورونا منذ عدة أشهر