تعزيزات لقسد بالتزامن مع وصول مقاتلي تنظيم الدولة

تاريخ النشر: 22.05.2018 | 00:05 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

دفعت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بمزيد من التعزيزات العسكرية إلى جبهات القتال مع تنظيم الدولة في آخر جيوبه التي يسيطر عليها في ريف دير الزور شمال شرق سوريا.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات سوريا الديمقراطية أرسلت أكثر من 100 عنصر من البحوث العلمية غرب مدينة الرقة، نحو الخطوط الأمامية مع التنظيم على الحدود السورية العراقية.

وذلك استكمالاً لمعركتها الأخيرة التي كانت قد أطلقتها منذ أيام للسيطرة على ما تبقى من مناطق تنظيم الدولة في ريف دير الزور والحسكة شمال شرق سوريا وقرب الحدود العراقية.

وكانت "قسد" قد أحرزت تقدماً على حساب التنظيم بدعم مدفعي فرنسي وآخر جوي من طيران التحالف، في محيط بلدة هجين ومنطقة الباغوز عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، وذلك بعد سيطرة قسد على الباغوز تحتاني قرب الحدود مع العراق الأسبوع الماضي.

ويبدو أن "قسد" تريد حسم المعركة بشكل أسرع مما كان مخططاً لها، وذلك تحسباً لوصول المئات من مقاتلي التنظيم الذين قام النظام بنقلهم من مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق إلى منطقة سيطرة التنظيم في البادية السورية بريف دير الزور الشرقي.

وبحسب مصادر محلية، فإن الحافلات التي تُقل مقاتلي التنظيم كانت قد وصلت إلى منطقة معيزيلة وفيضة بن ميونغ في صحراء ريف حمص الشرقي وريف دير الزور.

ولا يزال تنظيم الدولة يسيطر على ثلاث بلدات في ريف دير الزور الشرقي قرب الحدود مع العراق وهي هجين والشعفة وسوسة، وتنسق قوات سوريا الديمقراطية عملياتها العسكرية مع الجانب العراقي وسط أنباء عن التقاء ميليشيا الحشد الشعبي بقسد في المنطقة الحدودية.

وأعلنت قوات النظام اليوم عن سيطرتها الكاملة على مخيم اليرموك وحي الحجر الأسود جنوب دمشق، وبالتالي السيطرة على كامل دمشق وريفها، بعد قرابة الشهر من المعارك المستمرة ضد تنظيم الدولة في المنطقة.

 

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج