تعزيزات عسكرية تصل طرابلس بعد إعلان عدة مدن النفير العام

تاريخ النشر: 17.12.2019 | 16:52 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

استهدفت قوات الوفاق التابعة للحكومة الليبية صباح اليوم الثلاثاء، بقذائف المدفعية الثقيلة تمركزات قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر جنوبي العاصمة طرابلس.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر عسكري تابع للحكومة الليبية، بأن قوات الوفاق أرسلت أمس الإثنين، تعزيزات عسكرية لعدة محاور جنوبي طرابلس بعد إعلان عدة مدن من بينها مصراته حالة النفير العام للدفاع عن العاصمة.

في ذات السياق أعلنت مدينة الزنتان حالة النفير العام دفاعا عن العاصمة طرابلس في مواجهة هجوم تشنه قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، منذ أكثر من 8 أشهر.

وتعتبر الزنتان المدينة السابعة في الغرب الليبي تتخذ الخطوة ذاتها بعد كل من مصراته وكاباو وزليتن والخمس ومسلاته والزاوية.

سياسياً أعلن الكرملين اليوم الثلاثاء أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيبحث مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان الشهر المقبل خطة تركية لتقديم الدعم العسكري للحكومة الليبية المعترف بها دوليا.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف "روسيا تدعم أي جهود وأي دول (تعمل) بمفردها فيما يتعلق بإيجاد حلول للأزمة".

بالمقابل انتقد السفير الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند الدعم الروسي المتزايد للهجوم الذي تشنه قوات حفتر للسيطرة على طرابلس، معتبرا أنه أدى إلى زيادة الخسائر في صفوف المدنيين.

يذكر أن اللواء المتقاعد خليفة حفتر كان قد أعلن يوم الخميس، بعد ثمانية أشهر من فشل قواته باقتحام مدينة طرابلس، بدء معركة حاسمة للتقدم نحو وسط مدينة طرابلس.

مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً