تعزيزات ضخمة لـ"النظام" وميليشيات إيران تصل مطار تدمر

تاريخ النشر: 07.06.2021 | 06:50 دمشق

إسطنبول - خاص

أفادت مصادر لـ موقع تلفزيون سوريا بأنّ تعزيزات عسكرية ضخمة لـ ميليشيات إيران وقوات نظام الأسد وصلت أمس السبت إلى مطار تدمر العسكري شرقي حمص.

وتأتي هذه التعزيزات ضمن استعدادات قوات النظام والميليشيات الإيرانية لـ شنِّ حملة "تمشيط" واسعة - بدعم جوي روسي - ضد تنظيم الدولة "داعش" في بادية  حمص الشرقية، وذلك بقصد تأمين طرق الإمداد بين حمص ودير الزور مِن هجمات "التنظيم".

وقالت المصادر إنّ تعزيزات قوات النظام تضم 200 عنصر مِن ميليشيا "الدفاع الوطني" و"الحرس الجمهوري نُقلوا بـ6 عربات زيل، إضافةً إلى 30 عربة عسكرية مزوّدة برشاشات ثقيلة (23) ومدافع "هاون" كبيرة وصغيرة.

ووصلت تعزيزات نظام الأسد إلى أطراف مطار تدمر، بانتظار  فرزها وتقسيمها على جبهات التمشيط في منطقة السخنة شرقي تدمر، والمحطة الثالثة التي تعدّ مِن أبرز  المحاور في المنطقة.

وأضافت المصادر أنّ ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني استقدمت أيضاً 110 عناصر مِن مواقع انتشارها في مطار "التيفور" العسكري شرقي حمص، إضافةً إلى 12 عربة عسكرية مزوّدة بأسلحة ثقيلة، وشاحنتي دعم لوجستي.

واستقر عناصر الميليشيات الإيرانية في المحطة الثالثة، حيث سيشاركون إلى جانب قوات النظام وميليشياتها في عملية "تمشيط" البادية السورية مِن عناصر تنظيم الدولة "داعش".

يشار إلى أنّ منطقة تدمر وعموم البادية السوريّة تشهد منذ أيام، حملة جويّة وبريّة جديدة لـ روسيا وقوات الأسد والميليشيات الإيرانية ضد تنظيم الدولة (داعش)، نتيجة ازدياد الهجمات التي تعرضت تلك الأطراف لها في عموم مناطق البادية.

اقرأ أيضاً.. قتلى وجرحى من ميليشيا "فاطميون" في بادية حمص

وقد فشلت عشرات العمليات التي نفّذتها روسيا وقوات النظام وميليشيات إيران في البادية السوريّة، بهدف تأمين طريق حمص - دير الزور الاستراتيجي، مِن هجمات تنظيم الدولة.