تعزيزات تركيّة جديدة نحو إدلب.. قاذفات صواريخ ومئات المدرّعات

تاريخ النشر: 10.02.2020 | 14:44 دمشق

آخر تحديث: 28.02.2020 | 13:38 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

واصل الجيش التركي إرسال تعزيزات عسكرية ضخمة إلى الحدود السورية - التركية وإلى محافظة إدلب، التي تشهد استعدادات لـ عملية عسكريّة مرتقبة ستشنّها فصائل الجيش الوطني السوري -بدعم تركي- ضد قوات نظام الأسد.

واليوم الإثنين، أرسل الجيش التركي تعزيزات عسكريّة كبيرة إلى وحداته المنتشرة على الحدود مع سوريا، حسب ما ذكرت وكالة "الأناضول"، التي أشارت إلى أن القافلة العسكرية تتألف مِن 300 مركبة تضم مدرّعات وقوات خاصّة وذخائر.

الجيش التركي.jpg
الجيش التركي يعزز قواته الحدوية بـ 300 مركبة عسكرية (الأناضول)

وأضافت الوكالة، أن القافلة العسكرية وصلت مدينة الريحانية في ولاية هاتاي جنوبي تركيا، وانتقلت إلى الحدود مع سوريا بعد توقفها لـ فترة وجيزة في المنطقة، وسط إجراءات أمنية.

أمّا في محافظة إدلب، أرسل الجيش التركي، مساء أمس الأحد، 60 شاحنة عسكرية تحمل قاذفات صواريخ ودبابات "ليوبارد" وناقلات جند مدرعة انتقلت مِن ولاية هاتاي أيضاً، إلى نقاط المراقبة التركيّة في إدلب.

قاذفات صواريخ
بقاذفات صواريخ.. تركيا تعزز نقاط المراقبة في إدلب (الأناضول)
قاذفات صواريخ.jpg
بقاذفات صواريخ.. تركيا تعزز نقاط المراقبة في إدلب (الأناضول)

وفي وقتٍ سابق اليوم، أطلقت الفصائل العسكرية في إدلب، معركة مِن محاور عدّة بهدف استعادة السيطرة على مدينة سراقب في الريف الشرقي، بعد أن زوّدتهم تركيا بمدرعات وناقلات جنود، قبل أن تتأجل العملية عقب وصول وفد عسكري روسي إلى العاصمة أنقرة.

اقرأ أيضاً.. اجتماع تركي روسي طارئ يوقف العملية العسكرية في سراقب

مقالات مقترحة
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
تركيا تسجّل أقل عدد إصابات بكورونا منذ عدة أشهر