تعرضت للتعذيب.. العثور على جثة سيدة بالقرب من مقر لـ "قسد" بالرقة

تعرضت للتعذيب.. العثور على جثة سيدة بالقرب من مقر لـ "قسد" بالرقة

فرقة17
عناصر من قسد داخل الفرقة 17 (تويتر)

تاريخ النشر: 14.08.2022 | 12:26 دمشق

آخر تحديث: 14.08.2022 | 12:30 دمشق

الرقة ـ خاص

عثرت "قوى الأمن الداخلي" (الأسايش) في مدينة الرقة صباح اليوم الأحد على جثة سيدة مجهولة الهوية، ملقاة بالقرب من الفرقة 17 شمال المدينة.

وأفاد مصدر خاص لـ موقع تلفزيون سوريا بأن "الأسايش" تلقت بلاغاً من أحد رعاة الأغنام في المنطقة، بوجود جثة سيدة أربعينية تظهر عليها آثار طعنات وملقية بالقرب من مقر الفرقة الـ17 التابعة لـ "قوات سوريا الديمقراطية/ قسد" في الرقة، مضيفاً أن الجثة نقلت إلى مستشفى الرقة الوطني.

وأوضح المصدر أن تقرير مستشفى الرقة يفيد باستقبال جثة السيدة ويظهر عليها "3 طعنات من سلاح أبيض إحداها في العنق"، من دون إيضاح الجهة الفاعلة خاصة أن الضحية مجهولة الهوية في حين تسعى قوى الأمن لتحديد الهوية.

وبحسب المصدر، فقد عُثر على الجثة على مسافة 200 متر من الأسوار الشمالية للفرقة 17، لافتاً إلى أنه "بالرغم من كبر سن الضحية فإن جثتها تظهر عليها آثار تعذيب إضافة الى تكبيل اليدين، بصورة توضح أن الضحية كانت مختطفة أو معتقلة من قبل جهة ما وخضعت لنوع من التعذيب قبل قتلها".

وتعدّ هذه الحادثة الأولى من نوعها منذ خروج تنظيم "الدولة" من المنطقة، وفق المصدر الذي أشار إلى أن أهالي الرقة متخوفون من أن تكون الضحية واحدة من المحتجزات لدى "قسد" داخل معتقل الفرقة 17.

"قسد" تحتجز عشرات السيدات داخل معتقلاتها

وفي مطلع شهر آب الجاري، طالب أهالي 38 سيدة محتجزة في معتقلات "قسد" بمحافظة الرقة، بالكشف عن مصيرهن والسماح لهم بزيارتهن.

وأوضح مصدر خاص لـ موقع تلفزيون سوريا أن "قسد" رفضت مطالبات الأهالي بالكشف عن مصير السيدات المحتجزات، بحجة أنهن متهمات بـ "الإرهاب".

 

وأضاف أن المعتقلات تم اعتقالهن خلال حملات دهم شهدتها محافظة الرقة والمخيمات العشوائية بتهم تتعلق بالعمالة للخارج (داعش وتركيا) في شهر أيار الماضي، ويجري التحقيق معهن منذ ذلك الوقت.

وأشار المصدر إلى أن استخبارات "قسد" أنكرت وجود المحتجزات في سجونها، "إلا أن الأهالي تمكنوا من معرفة أماكن احتجازهن عبر بعض الوسطاء في سجون الفرقة 17، وفق المصدر.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار