تطبيقاً لاتفاق التسوية.. قوات النظام تدخل بلدة تسيل بريف درعا

تاريخ النشر: 28.09.2021 | 14:35 دمشق

آخر تحديث: 28.09.2021 | 15:40 دمشق

إسطنبول - متابعات

دخلت قوات النظام برفقة عناصر من الشرطة الروسية، اليوم الثلاثاء، إلى بلدة تسيل بريف درعا الغربي، تطبيقاً لاتفاق تسوية أبرمته اللجنة الأمنية مع وجهاء البلدة. 

وقال موقع "تجمع أحرار حوران"، إنّ قوات النظام برفقة الشرطة العسكرية الروسية دخلت صباح اليوم، إلى بلدة تسيل بريف درعا الغربي، وأنشأت مركز تسوية مؤقتاً في مبنى "المجلس البلدي"، وبدأت بإجراء عملية التسوية لعدد من شبان البلدة، وذلك عقب اتفاق توصلت إليه اللجنة الأمنية مع وجهاء البلدة.

ويوم الخميس الماضي، دخلت قوات النظام مدينة داعل في درعا تنفيذاً لاتفاق تسوية أبرمه النظام مع وجهاء البلدة.

وقال مصدر محلي لموقع تلفزيون سوريا إن أكثر من 1500 عنصر من قوات النظام دخلوا مدينة داعل، برفقة سيارات دفع رباعي تابعة للشرطة العسكرية الروسية.

وأضاف أن النظام نشر عناصره في عدد من الحواجز داخل المدينة، كما افتتح "مركزاً للتسويات"، مشيراً إلى أن العشرات من شبان المدينة، من المنشقين والمتخلفين عن "الخدمة الإلزامية"، بدؤوا بإجراءات "التسوية" وتسليم سلاحهم الفردي.

كما دهمت قوات النظام، الخميس، عدداً من المزارع والبساتين المحيطة ببلدات زيزون والعجمي والمزيريب غربي درعا، بحثاً عن عناصر كانوا قد "انشقوا" عن قوات الأسد في وقت سابق من معسكر زيزون الذي تتخذه الفرقة الرابعة معسكراً لها، بحسب المصدر.