تطبيعاً مع الأسد.. الإمارات تنوي استئناف الرحلات الجوية إلى دمشق

تاريخ النشر: 30.12.2018 | 22:12 دمشق

آخر تحديث: 31.12.2018 | 21:34 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

بعد تطبيعها العلني مع نظام الأسد وإعادة سفارتها للعمل في دمشق، أعلنت الإمارات العربية المتحدة عن نيتها استئناف شركات الطيران الوطنية رحلاتها مجدداً إلى دمشق.

وقالت هيئة الطيران المدني الإماراتي اليوم الأحد بأنها تعمل على تقييم وضع مطار دمشق الدولي لتحديد إمكانية استئناف شركات الطيران الوطنية رحلاتها إلى دمشق خلال الفترة المقبلة.

وبعد تعليق شركتي طيران الاتحاد وطيران الإمارات رحلاتهما الجوية من وإلى مطارات سوريا بسبب الأحداث الأمنية، قالت شركة الاتحاد إنه ليس لديها خطط فورية لاستئناف الخدمات إلى دمشق مضيفة أنها تراقب الوضع باستمرار، بينما قالت شركة الإمارات في بيان أيضا إنها تراقب الوضع لكن ليس لديها ما تعلنه في الوقت الراهن.

صحيفة "البيان" الإماراتية نقلت اليوم عن المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني الإماراتي الحكومي سيف السويدي قوله بأن التقييم يأتي من خلال لجنة مختصة، على أن يتم اتخاذ القرار المناسب بناء على تقرير اللجنة.

وأضاف السويدي بأن أمن وسلامة المسافرين يأتي على رأس أولويات الهيئة؛ لذلك سيتم باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة التي تتضمن سلامة المسافرين والطائرات.

والجدير بالذكر أن الحرس الثوري الإيراني وميليشياته تتخذ من مطار دمشق الدولي مقراً رئيسياً لها لنقل الأسلحة والمقاتلين الأجانب، واستهدف الطيران الإسرائيلي المطار ومحيطه مرات عدة في العام الجاري.

ويوم الخميس الماضي استقبل مطار المنستير الدولي شرقي تونس، أول رحلة جوية غير منتظمة قادمة من دمشق، منذ 2012، وعلى متنها 141 سائحا سوريا.

وتأتي خطوة الطيران المدني الإماراتي بعد إعلان وزارة الخارجية الإماراتية يوم الخميس الماضي عودة سفارتها في دمشق للعمل، وأوضحت وكالة الأنباء الرسمية الإماراتية أن القائم بالأعمال بالنيابة باشر مهام عمله من مقر السفارة في دمشق اعتباراً من اليوم، دون أن تسميه.

 

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان