تضامناً مع إدلب.. مظاهرات حاشدة في المدن التركيّة (فيديو + صور)

تاريخ النشر: 28.12.2019 | 17:36 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

خرج آلاف السوريين والأتراك في مظاهرات حاشدة بمدنٍ تركيّة عدّة، اليوم السبت، تنديداً بالحملة العسكرية التي تشنّها روسيا ونظام الأسد على محافظة إدلب، والتي خلّفت عشرات الضحايا المدنيين، وأجبرت عشرات الآلاف على النزوح.

وشهدت مدينة إسطنبول، عصر اليوم، مظاهرة حاشدة ضمّت آلاف السوريين والأتراك أمام القنصلية الروسيّة وسط شارع الاستقلال في منطقة تقسيم، ردّد خلالها المتظاهرون شعارات التنديد بجرائم نظام الأسد وحلفائه روسيا وإيران بحق السوريين.

وحسب مراسل تلفزيون سوريا، فإن المظاهرة الأضخم كانت في مدينة إسطنبول، وأن المئات مِن السوريين إلى جانب المئات مِن المواطنين الأتراك والعرب توافدوا إلى مكان التظاهر أمام القنصلية الروسية رافعين أعلام الثورة السورية، مندّدين بالجرائم المُرتكبة بحق المدنيين.

ومِن أبرز العبارات التي رفعها المتظاهرون "أنقذوا إدلب" و"أطفال الشمال السوري ليسوا إرهابيين.. بل روسيا وإيران ونظام الأسد يمارسون الإرهاب بصمت دولي"، إضافةً لـ مطلب السوريين الأساسي "الشعب يريد إسقاط النظام".

كذلك، نظّم سوريون وأتراك مظاهرات ووقفات احتجاجية في العاصمة التركيّة أنقرة ومدن تركيّة عدّة بينها (غازي عنتاب وأضنة وملاطيا وطرابزون وبورصة وسيفاس)، وذلك تنديداً بالعدوان الروسي على الشمال السوري، كما عبّروا عن تضامنهم مع أهالي محافظة إدلب، مطالبين بوقف القصف عليها.

غازي عنتاب.jpg
وقفة احتجاجية تضامناً مع إدلب في مدينة غازي عنتاب التركية (ناشطون)
أضنة.jpg
وقفة احتجاجية تضامناً مع إدلب في مدينة أضنة التركية (ناشطون)
ملاطيا.jpg
وقفة احتجاجية تضامناً مع إدلب في مدينة ملاطيا التركية (ناشطون)
طرابزون.jpg
وقفة احتجاجية تضامناً مع إدلب في مدينة طرابزون التركية (ناشطون)
ولاية سيفاس.jpg
وقفة احتجاجية تضامناً مع إدلب في مدينة سيفاس التركية (ناشطون)
مظاهرة بورصة.jpg
وقفة احتجاجية تضامناً مع إدلب في مدينة بورصة التركية (صفحة كوزال)

وكان الشمال السوري قد شهد مظاهرات عدّة، أمس الجمعة، تضامناً مع النازحين مِن جنوب شرق إدلب، مطالبين تركيا بتحمل مسؤولياتها - كـ ضامن - لإيقاف حملة القصف على ريف إدلب، كما طالبوا الفصائل العسكرية بالتصدّي لـ هجمات نظام الأسد وحلفائه.

وشهدت مدينة إدلب ومناطق عدّة في ريفي حلب الشمالي والشرقي، مظاهرات شارك فيها الأهالي والنازحون والمهجّرون، وهتفوا لـ المناطق التي سيطر عليها "النظام" مؤخّراً جنوب شرق إدلب، وعبروا عن تضامنهم مع آلاف النازحين منها.

وجاءت المظاهرات متزامنة مع تجدّد القصف بمختلف أنواع الأسلحة لـ روسيا ونظام الأسد على مناطق متفرقة مِن محافظة إدلب، وسط محاولات لـ قوات النظام بالتقدّم في المنطقة، التي قضى فيها عشرات المدنيين، ونزح منها عشرات الآلاف تحت وطأة القصف المكثّف.

اقرأ أيضاً.. إدلب.. نحو 215 ألف نازح ومناشدات لـ حماية المدنيين

مقالات مقترحة
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
تركيا تسجّل أقل عدد إصابات بكورونا منذ عدة أشهر